الحوزة العلمية في إيران تبدي استعدادها للتعاون مع الكنيسة الأورثوذكسية في أزمة كورونا

مدير الحوزات العلمية في إيران يبعث رسالة إلى الأمين العام لمجلس الكنائس العالمي، يبدي فيها استعداد الحوزات الإيرانية للتعاون في تفسير وباء فيروس كورونا "بدقة وعقلانية وحكمة".

  • الحوزة العلمية في إيران تبدي استعدادها للتعاون مع الكنيسة الأورثوذكسية في أزمة كورونا
     مدير حوزات إيران: أزمة انتشار فيروس كورونا المأساوية تسببت في معاناة الدول والشعوب

بعث مدير الحوزات العلمية في إيران، آية الله علي رضا أعرافي، رسالة إلى الأمين العام لمجلس الكنائس العالمي القس أولاف فيكيس تفيت، أعلن فيها استعداد الحوزات العلمية في إيران للتعاون مع مؤسسة الكنيسة الأرثوذكسية.

وأضاف أعرافي في رسالته أن "أزمة انتشار فيروس كورونا المأساوية تسببت في معاناة الدول والشعوب، وأثارت حزن قادة الأديان والعلماء والمفكرين في أنحاء العالم".

وتابع أن "الحوزة العلمية وكبار رجال الدين في قم وإيران يعربون عن تعاطفهم مع ذوي ضحايا كورونا والمصابين بهذا الوباء من أتباع جميع الديانات وشعوب العالم"، متمنياً زوال المحن عن العالم والشفاء العاجل للمصابين. 

وأكد مدير الحوزات العلمية في إيران أن "مسؤولية تفسير مثل هذه الحوادث بدقة وعقلانية وحكمة، وكذلك كيفية التعامل معها، والرد على التناقض غير الحقيقي بين العلم والدين، وتطوير الأبحاث في معالجة التساؤلات والمشكلات الاجتماعية، تقع على عاتق جميع النخب والمثقفين والمسؤولين في العالم".

وتأتي الرسالة في وقت يحتفل المسيحيون الأرثوذوكس بعيد الفصح، بعد أسبوع من احتفالات الكنائس الغربية، في خضم وباء فيروس كورونا.