حكومة الوفاق الليبية: كل الدعوات لوقف إطلاق النار تضييع للوقت ولا مفاوضات

سلاح الجو التابع لقوات حفتر يستهدف رتلاً تابعاً لقوات الوفاق جنوب مدينة العجيلات كان في طريقه للهجوم على قاعدة الوطية.

  • حكومة الوفاق الليبية: كل الدعوات لوقف إطلاق النار تضييع للوقت ولا مفاوضات
    الخارجية الليبية في "الوفاق": أزمة كورونا ليست المشكلة الوحيدة بل إن الطرف الآخر يعرقل التسوية

أكدت الخارجية الليبية في حكومة الوفاق أن "كل الدعوات لوقف إطلاق النار تضييع للوقت ولا حديث عن مفاوضات".

المتحدّث باسم خارجية الوفاق محمد القبلاوي لفت إلى أن "أزمة فيروس كورونا المستجد وانتشاره بشكل واسع كان لها أثر كبير على التقدم في تسوية الملف الليبي". واتّهم قوات خليفة حفتر، بضرب جميع المطالبات بالهدنة بعرض الحائط.

القبلاوي أضاف أن "أزمة كورونا ليست المشكلة الوحيدة بل إن الطرف الآخر يعرقل التسوية، ولا بد أن نلفت إلى تعنت قوات حفتر وضربها عرض الحائط  كل الدعوات السابقة لهدنة وقف إطلاق النار بسبب هذا الفيروس وتسجيل بعض الحالات في بلادنا"، معتبرة أنه "وعلى خلفية الوضع الراهن أصبح من العبث وتضييع الوقت الحديث عن مفاوضات أو هدنة".

وعن مصير اللجان الصادرة عن مؤتمر برلين، قال: "في ما يتعلق بالتواصل أو اللجان التي كانت من مخرجات مؤتمر برلين كل ذلك متوقف الآن، لا اجتماعات ولا حديث عن تواصل في هذا الخصوص".

في المقابل وجه رئيس مجلس النواب الليبيّ عقيلة صالح، خطاباً للأمين العامّ للأمم المتحدة واصفاً ما يجري في طرابلس بالعدوان التركيّ.

يأتي ذلك فيما تستمرّ المعارك بين الجانبين في اكثر من محورٍ في جنوب العاصمة وغربها / ولاسيما على أبواب مدينة ترهونة.

من جهته، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء، إن "تنفيذ قرارات مؤتمر برلين بشأن ليبيا متوقف بشكل خطير".

ومع إشارته إلى "استئناف الأعمال العدائية"، دعى إلى "مواصلة العملية السياسية مرة أخرى". 

وشدد لافروف خلال اجتماع مع ممثلي صندوق دعم الدبلوماسية العامة عبر الانترنت، على "ضرورة تعيين ممثل خاص دائم للأمم المتحدة لليبيا في أقرب وقت ممكن".

واستهدف سلاح الجو التابع لقوات حفتر رتلاً تابعاً لقوات الوفاق جنوب مدينة العجيلات كان في طريقه للهجوم على قاعدة الوطية.

وأعلن الجيش الليبيّ بقيادة المشير خليفة حفتر عن إسقاط 12 مسيرةً تركيةً خلال ثلاثة أيام.  

وفي سياق متّصل نشرت قوات حفتر مشاهد وصول أسرى من عناصر القوات التابعة لحكومة الوفاق و"مرتزقة موالين لها" إلى مدينة بنغازي، وذلك بعدما تم أسرهم في عدد من المحاور منها محور بوسليم - طرابلس، ومحور بوقرين شرق مدينة مصراته.

وكانت قوات حكومة الوفاق الليبية تحدثت منذ يومين، عن تقدمها باتجاه مدينة ترهونة من خمسة محاور، وأعلنت قوات حفتر تنفيذ غارات على مواقع للوفاق شرقي مصراتة.