المشاط: عدن منكوبة بالاحتلال وأدواته تنهب ثروات اليمن

رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشاط يحمّل "قوى الاحتلال المسؤولية الكاملة في النكبة التي تعرضت لها مدينة عدن"، بعد تعرضها لسيول فاقمت معاناة سكانها.

  • المشاط: عدن منكوبة بالاحتلال وأدواته تنهب ثروات اليمن
    المشاط: دول الاحتلال وأدواتها تعمم الفوضى وتنهب ثروات اليمن في المناطق المحتلة

أسف رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن، مهدي المشاط، "لتعرض بعض المحافظات لأضرار ناجمة عن السيول، وخصوصاً في محافظة عدن"، معبراً عن "مواساة الضحايا والمتضررين".

وقال المَشّاط إن "عدن منكوبة بالاحتلال، وهو يتحمل كامل المسؤولية لتفاقم معاناة سكانها"، إضافة إلى "استمرار الفوضى الأمنية وإقلاق السكينة العامة". 

ورأى أن "أدوات العدوان غير جديرة بتحمل المسؤولية، وغير أمينة على حياة الناس وأموال الشعب التي تتعرض للنهب". 

وإذا أشار إلى أن ما تمارسه دول الاحتلال وأدواتها من تعميم للفوضى ونهب للثروات في المناطق المحتلة "يشكل حافزاً قوياً لتوحيد الجهود لمواجهة المحتلين"، دعا رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن جميع أبناء الشعب اليمني "للاهتمام بمجال الزراعة واستغلال موسم الأمطار".

واستغرب المشاط ادعاء التحالف السعودي "لمبادرة وقف إطلاق النار مع تصعيده في اللحظة نفسها"، مؤكداً "رفض أي حلول أو اتفاقيات مجزأة".

المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية، يحيى سريع، قال من جهته إن "قوى العدوان تواصل تصعيدها للأسبوع الثاني في جبهات الداخل والحدود وتحت غطاء جوي مكثف". 

وأكد سريع أنه "أمام التصعيد المتواصل لقوى العدوان، فإنّ القوات المسلحة اليمنية لن تقف مكتوفة الأيدي، وعلى العدوان تحمل كامل المسؤولية". 

ومساء الليلة، تنتهي مدة وقف إطلاق النار التي أعلنها التحالف، من دون أن تفضي إلى هدنة دائمة أو حتى تمديد مدتها، في البلد الذي يواجه الحرب والمجاعة والأمراض، مع احتمال تفشي فيروس كورونا على نطاق واسع في البلاد.