البرهان: "المؤتمر الوطني" المنحل يسعى للتغلغل في القوات المسلحة وإعاقة الثورة

رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول عبد الفتاح البرهان يؤكد انحياز القوات المسلحة للثورة والتغيير، متهماً "المؤتمر الوطني المحلول" بالسعي للتغلغل في القوات المسلحة السودانية.

  • البرهان: "المؤتمر الوطني" المنحل يسعى للتغلغل في القوات المسلحة وإعاقة الثورة
    البرهان: لن نخون العهد وانحزنا انحيازاً كاملاً للتغيير

قال الفريق أول عبد الفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة الانتقالي، إن "المؤتمر الوطني المحلول" يسعى للتغلغل في القوات المسلحة وإعاقة الثورة.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية "سونا"، مساء السبت، عن البرهان، أن السودان قادر على تخطي الصعاب التي يعاني منها المواطنون، معتبراً أن الشعب واع بما يحاك ضده، "بالتزامن مع وضع آليات لإيقاف مد الدعاية الضارة والأكاذيب"، بحسب تعبيره. 

وفي السياق، جدد البرهان انحياز "القوات المسلحة والقوات النظامية جميعها إلى ثورة كانون الأول/ديسمبر المجيدة"، مشيراً إلى أن التاريخ سيثبت أنهم انحازوا لثورة الشعب، مؤكداً "نحن لن نخون العهد وانحزنا انحيازاً كاملاً للتغيير".

وأوضح أن كل الدلائل تشير إلى أن المؤتمر "الوطني المحلول" يعمل على تثبيط الثورة، من خلال وضع العراقيل أمام الفترة الانتقالية، مضيفاً أن الشعب السوداني هو الحامي والضامن وهو من تلتزم القوات النظامية بأمره.

كما اتهم عبد الفتاح البرهان حزب المؤتمر الوطني المحلول بالسعي للتغلغل في القوات المسلحة السودانية، مؤكداً أنهم هم المعوق الأول لسير الثورة نحو تحقيق أهدافها.

وأشار إلى أن هناك جهات عدلية تقوم حالياً بالإجراءات العدلية والقانونية وتعمل على فحص المعلومات والبينات وتقويمها، وبأن كل من يعتدي على الثورة، يعتدي على السودان وسيجد العقاب والمحاسبة.