الاحتلال يمنع أسيرات فلسطينيات من الاتصال بعوائلهن

رغم السماح لبعض الأسيرات بالاتصال بعائلاتهنّ خلال الفترة الماضية، بعد ضغوط حقوقيّة، سلطات الاحتلال الإسرائيلي تحرم الأسيرات الثلاث إيناس عصافرة، خالدة جرار، وميس أبو غوش من هذا الحق.

  • الاحتلال يمنع أسيرات فلسطينيات من الاتصال بعوائلهن
    الاحتلال يمنع الأسيرات عصافرة وغوش وجرار من الاتصال بعوائلهن

أعلن مكتب إعلام الأسرى، اليوم الثلاثاء، رفض مخابرات الاحتلال السماح للأسيرات إيناس عصافرة، خالدة جرار، وميس أبو غوش، من الاتصال بعائلاتهنّ.

وأفاد المكتب أنّه رغم السماح لبقية الأسيرات بالاتصال خلال الفترة الماضية، بعد ضغوط حقوقيّة جرت على سلطات الاحتلال، وذلك في ظل توقف زيارات عائلات الأسرى وزيارات المحامين مع انتشار وباء كورونا، إلّا أنّ الاحتلال يمنع الأسيرات الثلاث، عصافرة وغوش وجرار، من التواصل مع عوائلهنّ.

يذكر أنّ الأسيرة إيناس عصافرة هي زوجة الأسير قاسم عصافرة، ولهما طفلان عبد الرحمن ومحمد.

والطالبة ميس أبو غوش تمّ اعتقالها في 29 اَب/ أغسطس 2019، بعد اقتحام منزلها بعدد كبير من الجنود والكلاب البوليسية. أمّا القيادية في "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" خالدة جرار، فاعتقلتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في ـ31 تشرين الأول/أكتوبر من العام الماضي، وذلك بعد أن تحررت من السجن في نهاية شباط/فبراير 2019.

من جهتها، تؤكد "مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان" أنّ سلطات الاحتلال لا زالت مستمرة في انتهاك حقوق المرأة الفلسطينية، وتحتجز في سجونها 43 امرأة، بمن فيهن 8 جريحات، 12 مريضة، 16 أماً، و4 نساء رهن الاعتقال الإداري من دون تهمة أو محاكمة، وتمارس بحقهن مختلف أنواع التعذيب الجسدي والنفسي.