"أسرى فلسطين": 40 حالة اعتقال منذ بداية شهر رمضان

مركز "أسرى فلسطين للدراسات" يقول إن قوات الاحتلال واصلت خلال هذا الشهر الفضيل عمليات الاقتحام لمدن وقرى الضفة الغربية والقدس ومداهمة المنازل وتفتيشها والاعتداء على المواطنين.

  • "أسرى فلسطين": 40 حالة اعتقال منذ بداية شهر رمضان
    أسرى فلسطين: سلطات الاحتلال لم تراعِ حرمة شهر رمضان المبارك

أعلن مركز "أسرى فلسطين للدراسات" بأن سلطات الاحتلال لم تراعِ حرمة شهر رمضان المبارك، وواصلت عمليات الاعتقال في كل أنحاء الأراضي الفلسطينية، حيث رصد المركز (40) حالة اعتقال لمواطنين فلسطينيين منذ بداية شهر رمضان .

الناطق الإعلامي للمركز الباحث "رياض الأشقر" أوضح أن من بين المعتقلين خلال رمضان 6 أطفال قاصرين جميعهم من مدينة القدس أصغرهم الطفل عمر أبو سبيتان 14 عاماً، ونجل النائب المبعد عن القدس أحمد عطون ونقلته الى التحقيق.

واستدعت مخابرات الاحتلال زوجة الشهيد مصباح أبو صبيح للتحقيق معها في مركز سجن وتحقيق "المسكوبية"، بعد اقتحام منزلها وترك بلاغ لها بالحضور ، وهي والدة الأسير صبيح الذي لا يزال يخضع للتحقيق منذ اعتقاله قبل 3 اسابيع .

كذلك اعتقلت قوات الاحتلال المحامي عمرو زياد السلعوس من نابلس، بعد توقيف مركبته أثناء توجهه إلى عمله على حاجز عسكري بالقرب من مستوطنة بيت إيل المقامة على أراضي المواطنين شمال مدينة البيرة، و اعتقلت الناشط المقدسي محمد شلبي بعد مداهمة منزله بالبلدة القديمة في القدس المحتلة.

وفي السياق الذاته، قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلية تمارس كل أنواع المضايقات بحق الأسرى في شهر رمضان.

وأوضحت في بيان لها اليوم الأربعاء،أن الإدارة تمنع تجمع الأسرى من خلال إغلاق الغرف، وتتعمد إجراء التفتشيات اليومية، والمفاجئة، وتفريق الأسرى أثناء قيامهم بنشاط معين، وإزالة العديد من أصناف المواد الغذائية من "كانتينا" السجون (المقصف)، وتقديم أصناف طعام سيئة الكم والنوع للأسرى الذين يقبعون في مراكز التحقيق والتوقيف، بل تتعمد في كثير من الأحيان تأخير وجبات الإفطار للموقوفين في هذه المراكز إلى منتصف الليل.