عمليّة أمنيّة للاستخبارات العراقيّة تقتل انتحارياً في الأنبار

الاستخبارات العراقيّة تنفذ عمليّة عسكريّة نوعيّة في الأنبار، تمّ خلالها مداهمة أوكار للإرهابيين وقتل إنتحاري كاد أن يفجّر نفسه.

  • عمليّة أمنيّة للاستخبارات العراقيّة تقتل انتحارياً في الأنبار
    قوات من الحشد الشعبي العراقي خلال عمليّة عسكريّة في محافظة الأنبار عام 2019 (أ.ف.ب)

أعلنت الاستخبارات العسكريّة العراقيّة، أنها قتلت انتحارياً وداهمت وكراً للإرهابيين في محافظة الأنبار.

الاستخبارات أكدت اليوم الجمعة، أنّه "بعمليّة نوعيّة نفذت من خلال قوّة مشتركة محمولة جوّاً ومكوّنة من فوج الاستخبارات والاستطلاع في  قيادة الفرقة الأولى وقوّة من فوج مغاوير القيادة، تمّت مداهمة أوكار للإرهابيين في منطقة الحسينيات والدغداغة شمال شرق الرطبة بالأنبار". 

وأشارت الاستخبارات إلى أنّ أحد مقاتليها تمكن من قتل انتحاري قبل تفجير نفسه في القوّة المداهمة.

كما تمكنت القوّة ذاتها من "حرق عجلة بيك آب، كانت تحمل صواريخ واعتدة، ومطاردة عجلة تانكر وإحراقها وإصابة سائقها، بالإضافة إلى إحراق خيم للارهابيين في الدغداع في مدينة الرطبة".

يذكر أنّ العمليات العسكريّة ضد تنظيم "داعش" الإرهابي مستمرة في مدينة الموصل أيضاً، حيث أعلن الحشد الشعبي اليوم الجمعة عن نصبه كميناً ناجحاً لإرهابيّين ينتميان إلى التنظيم في الموصل.

خلية الإعلام الأمني العراقي أكدت في بيان أن "قوّة مشتركة من اللواء 92 في الفرقة 15ـ، وخلية استخبارات ومكافحة نينوى، تمكنت من قتل الإرهابيين"، موضحةً أن أحدهما "مسؤول المفارز الأمنية في داعش، والتي كانت تعمل في سلسلة جبال شيخ إبراهيم".