غريفيث: المفاوضات اليمنية تحقق تقدماً كبيراً

المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث يقول إن الأطراف اليمنية تفاعلت بشكل بنّاء خاصة فيما يتعلق بوقف إطلاق النار، ويشير إلى أن "الأمر متروك لمن يمتلك السلاح والقوة وإمكانية اتخاذ القرارات لتحقيق ذلك".

  • غريفيث: المفاوضات اليمنية تحقق تقدماً كبيراً
    غريفيث: مسودات الاتفاقيات التي يتم التفاوض عليها مع الأطراف ستضع اليمن في بداية مسار إعادة الإعمار والتعافي والمصالحة

قال المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث لمجلس الأمن الدولي اليوم الخميس إن "المفاوضات بين الأطراف حققت تقدماً كبيراً وخاصة فيما يتعلق بوقف إطلاق النار".

وأضاف غريفيث أن "الأطراف تفاعلت بشكل بنّاء والمفاوضات استفادت من الدعم الدبلوماسي الإقليمي والدولي، ولا تزال هناك خلافات حول بعض التدابير الإنسانية والاقتصادية الضرورية التي تأخرت". 

وأوضح أن "تم تقديم خارطة طريق قابلة للتنفيذ والأمر متروك لمن يمتلك السلاح والقوة وإمكانية اتخاذ القرارات لتحقيق ذلك"، لافتاً إلى أن "مسودات الاتفاقيات التي يتم التفاوض عليها مع الأطراف ستضع اليمن في بداية مسار إعادة الإعمار والتعافي والمصالحة".

كما أكد أن "فيروس كورونا والتباطؤ الاقتصادي العالمي يهددان بالمزيد من المحن في ‎اليمن الذي عانى أكثر من أي دولة". 

وسجلت السلطات الصحية في اليمن، 85 مصاباً بفيروس كورونا حتى اليوم الخميس، بالإضافة إلى وفاة 12 شخصاً. 

هذا وعبّر المسؤول الأممي عن قلقه بشأن الوضع في الجنوب، وقال "يواجه سكان عدن تفشي فيروس كورونا وأمراض تشمل الملاريا والكوليراو حمى الضنك، وكشفت السيول الغزيرة ضعف البنية التحتية وفاقمت مشكلة انقطاع التيار الكهربائي التي كانت سيئة بالفعل"، مؤكداً أن "الخدمات العامة المتهورة على حافة الانهيار". 

كاما تابع قوله: "إنني منزعج من إعلان المجلس الإنتقالي الجنوبي ومحاولته للسيطرة على المؤسسات المحلية في عدن"، مشيراً إلى أن "التوترات العسكرية تتصاعد في الجنوب، خاصة في أبين وسقطرى، داعياً "إلى ضبط النفس الفوري، والحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي لتطبيق اتفاق الرياض بشكل عاجل".