بكين رداً على قرار أميركي جديد بحق "هواوي": سندافع بحزم عن شركاتنا

مجدداً... شركة "هواوي" العملاقة تتعرض لضغوط أميركيّة بحجة "تهديد الأمن القومي"، والصين ترد: "سندافع بحزم عن حقوق شركاتنا ومصالحها المشروعة والقانونية". 

  • بكين رداً على قرار أميركي جديد بحق "هواوي": سندافع بحزم عن شركاتنا
    الخارجية الصينيّة: أعمال ترامب تدمر الشبكات العالميّة للإنتاج والتموين والتقييم (أ.ف.ب)

دعت بكين الولايات المتحدة إلى "وضع حد للقمع غير المنطقي لشركة هواوي والشركات الصينية"، بعدما أعلنت واشنطن عن إجراءات جديدة لمراقبة الصادرات من أجل تقليص الحصول على أشباه النواقل.

وزارة الخارجية الصينيّة أكدت اليوم السبت، في بيان لها، أنّ "الحكومة ستدافع بحزم عن حقوق الشركات الصينية ومصالحها المشروعة والقانونية". 

واعتبرت الخارجية الصينيّة أن "أعمال الرئيس الأميركيّ دونالد ترامب، تدمر الشبكات العالميّة للإنتاج والتموين والتقييم".

من جهته، قال وزير الخارجية الأميركيّ مايك بومبيو، في تغريدة له على "تويتر"، تعليقاً على فرض العقوبات الجديدة على هواوي، إنّ بلاده "تجعل من الصعب على الحزب الشيوعي الصيني استخدام تكنولوجيتنا الحساسة ضدنا وضد حلفائنا وشركائنا". 

الإدارة الأميركية كانت أعلنت أمس الجمعة، عن "سلسلة من الإجراءات للحد من قدرة مجموعة هواوي"، واصفةً إيّاها بـ"التهديد للأمن القومي"، بسبب تطوير أشباه النواقل في الخارج باستخدام التكنولوجيا الأميركية.

واعتبرت وزارة التجارة الأميركيّة في بيان لها إن "هذا الإعلان يعيق جهود هواوي للتحايل على ضوابط التصدير".

كما أعلنت الوزارة أنها استهدفت "بشكل استراتيجي ودقيق للغايةـ، عمليات شراء هواوي أشباه النواقل التي طوّرت مباشرة بفضل الدراية الأميركية في البرمجيات والتكنولوجيا". 

وتتعرض شركة "هواوي" الصينية لضغوط كبيرة من واشنطن، التي ضغطت على حلفائها في جميع أنحاء العالم لتجنب شراء معدات الاتصالات الخاصة بالشركة، ما يثير مخاوف أمنيّة، في ظل نزاع تجاريّ واسع بين الولايات المتحدة والصين.​

يذكر أنّ وزير الدفاع الأميركيّ مارك إسبر، تحدث خلال شباط/فبراير الماضي، عن أنّ السماح للمجموعة الصينية العملاقة للاتصالات ـ"هواوي" ببناء شبكة الجيل الخامس قد "يهدد حلف شمال الأطلسي".