قائد الجيش اللبناني: الانتصار لم يأتِ إلاّ نتيجة لصمود شعبنا ومقاومته

قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون يؤكد بمناسبة عيد المقاومة والتحرير حق لبنان في إعادة مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والجزء الشمالي من قرية الغجر وجميع الأراضي المتحفظ عليها إلى كنف الدولة.

  • قائد الجيش اللبناني:  الانتصار لم يأتِ إلاّ نتيجة لصمود شعبنا ومقاومته
    قائد الجيش اللبناني في كلمة له بمناسبة عيد المقاومة والتحرير (صورة أرشيفية)

قال قائد الجيش اللبناني العماد جوزيف عون اليوم الجمعة بمناسبة عيد المقاومة والتحرير إن الأخير يكتسب هذا العام مكانة أكثر عمقاً في ظل صعوبات جسيمة يواجهها لبنان".

وأضاف "نستحضر اليوم في ذاكرتنا الوطنية حجم ذلك الإنجاز التاريخي المشرق المتمثل بالانتصار على العدو الإسرائيلي وتحطيم هيبته ودحره عن القسم الأكبر من أرضنا، وهو إنجاز لم يأت إلا نتيجة لصمود شعبنا ومقاومته وتمسكه بحقه في التحرير الكامل لأرضه".

وجدد عون تأكيده على حق لبنان في "استكمال الإنجاز وإعادة مزارع شبعا وتلال كفرشوبا والجزء الشمالي من قرية الغجر وجميع الأراضي المتحفظ عليها إلى كنف الدولة، والتصدي لمخططات العدو الإسرائيلي وخروقاته المتمادية للسيادة الوطنية"، مشدداً على أن لبنان "يواجه بالعزيمة نفسها الظروف الاستثنائية خلال هذه المرحلة الحساسة، ولا سيما تداعيات الأزمة الاقتصادية والاجتماعية، والصعوبات التي فرضها فيروس كورونا المستجد".ياء لقسمكم، وتعهدتم بأن تتولوا حماية السلم الأهلي إلى جانب المؤسسات الأمنية الأخرى، والنهوض بواجباتكم كاملة، بدءاً من المشاركة في جهود التوعية الصحية إلى مواكبة التحركات المطلبية بالإجراءات الأمنية المناسبة مع احترام حرية التعبير عن الرأي سلمياً، ويتم ذلك بالتوازي مع صون الاستقرار عند الحدود الجنوبية بالتعاون مع قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان تطبيقا للقرار 1701 ومندرجاته، وضبط الحدود الشمالية والشرقية وبذل كل جهد ممكن لمكافحة التهريب رغم الإمكانات المتواضعة".

وتابع قوله: "أدرك تماماً حجم التضحيات التي تقدمونها والجهود الجبارة التي تبذلونها خلال هذه الأوضاع العصيبة، لكنني أعلم يقيناً أن ذلك لن يزيدكم إلا تماسكاً وعزيمة، لأنكم نذرتم أنفسكم لخدمة وطنكم وصونه من الأخطار على اختلافها، مقتدين بمن سبقكم من رفاقكم الشهداء والجرحى، وهم مثال البطولة والتضحية القصوى".

ودعا بهذه المناسبة "إلى مزيد من اليقظة والجهوزية، لأن لبنان يستحق منا كل تضحية وعطاء".​