بسبب العقوبات ... كراكاس تأمر بمصادرة شركة تلفزيون أميركية

المحكمة العليا في فنزويلا تأمر الهيئة الوطنية للاتصالات (كوناتل) "بمصادرة كل الموجودات لشركة التلفزيون المشفرة الأميركية"دايركت-تي في" بعد وقف نشاطاتها بسبب العقوبات التي تفرضها واشنطن.

  • المحكمة العليا في فنزويلا تأمر بمصادرة شركة تلفزيون دايركت تي في الأميركية المشفرة

أمر القضاء الفنزويلي بأن تتم "فوراً" مصادرة ممتلكات ومعدات شركة التلفزيون المشفرة "دايركت-تي في" المملوكة للشركة الأميركية للاتصالات "ايه تي أند تي" التي كانت قد أعلنت وقف نشاطاتها في هذا البلد بسبب العقوبات الأميركية.

وأمرت المحكمة العليا في فنزويلا الهيئة الوطنية للاتصالات (كوناتل) "بمصادرة كل الموجودات والملكيات العقارية والمكاتب التجارية والمقار الإدارية ومراكز العمليات والبث والأجهزة اللاقطة، وكل معدات أخرى أو تمديدات تستخدم لتقديم خدمات الاشتراك" بشبكة "دايركت-تي في".

وأوضحت المحكمة في بيان أن "كوناتل يمكنها، لتحقيق ذلك، الاعتماد على دعم الجيش". كما كلفت "كوناتل" تعيين مجلس إدارة جديد "لضمان عودة الخدمات فوراً وحقوق العمل التي يتمتع بها الموظفون".

وكانت الشركة الأميركية "ايه تي أند تي" أعلنت الثلاثاء الماضي وقف نشاطات "دايركت-تي في" في فنزويلا، موضحة أن العقوبات الأميركية تمنع بث القناتين الإخباريتين الخاصتين "غلوبوفيجن" و"بيديفيسا تي في" التابعة لشركة النفط الوطنية الفنزويلية.

وتفيد أرقام رسمية أن "دايركت-تي في" تمثل 45 بالمئة من سوق التلفزيون المدفوع في فنزويلا. ويطال إنهاء عمله 6,5 ملايين مشترك في هذا البلد الذي يبلغ عدد سكانه 30 مليون نسمة.