الأولى من خمسة... ناقلة النفط الإيرانية "فورتشن" تصل فنزويلا الأحد

قافلة من خمس ناقلات إيرانية تحمل الوقود إلى فنزويلا اقتربت من منطقة البحر الكاريبي، حيث من المتوقع أن تصل أول سفينة إلى مياه الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية يوم غد الأحد.

  • الأولى من خمسة... ناقلة النفط الإيرانية "فورتشن" تصل فنزويلا الأحد
    ناقلة النفط الإيرانية "فورتشن" تصل فنزويلا الأحد

تحدثت وسائل إعلام إيرانية، اليوم السبت، أن قافلة من خمس ناقلات إيرانية تحمل الوقود إلى فنزويلا اقتربت من منطقة البحر الكاريبي، حيث من المتوقع أن تصل أول سفينة إلى مياه الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية يوم غد الأحد.

وذكرت وكالة "تسنيم" الإيرانية أن طهران تزود فنزويلا بنحو 1.53 مليون برميل من البنزين والمشتقات النفطية.

الولايات المتحدة عززت مؤخراً وجودها البحري في منطقة البحر الكاريبي، لما قالت إنه "عملية موسعة لمكافحة المخدرات"، لكن المتحدث باسم البنتاغون، جوناثان هوفمان، قال يوم الخميس إنه ليس على "علم بأي عمليات تتعلق بالشحنات الإيرانية". 

من جانبه، قال وزير الدفاع الفنزويلي إن جيشه سيرافق الناقلات الإيرانية بمجرد وصولها إلى المنطقة الاقتصادية الخالصة في البلاد.

هذا واقتربت الناقلة التي ترفع علم إيران، فورتشن، وهي الأولى في قافلة السفن، من البحر الكاريبي يوم الجمعة. وهي تبحر بإشارة القمر الصناعي منذ مرورها بقناة السويس في وقت سابق من أيار/ مايو. وأظهرت بيانات بحرية أن السفن الـ4 الأخرى تسير على نفس المسار عبر المحيط الأطلسي.

وفي وقت سابق، استدعت وزارة الخارجية الإيرانية، السفير السويسري الراعي للمصالح الأميركية، لإبلاغه التحذير بشأن تهديد ناقلات الوقود الإيرانية المتجهة إلى فنزويلا، مؤكدة رفضها التهديدات الأميركية. 

وبدوره، حذر وزير الخارجية محمد جواد ظريف في رسالة وجهها إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش "بشأن التحركات الأميركية التدخلية"، المتمثلة في إرسال قوة بحرية إلى منطقة الكارايبي للتدخل والإخلال في عملية نقل الوقود الإيراني إلى فنزويلا.

أما وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، دعا الدول لرفض حق التحليق لشركة "ماهان إير" الجوية الإيرانية التي تخضع لعقوبات أميركية والتي قال إنها سلمت شحنات "دعم غير معروف" لحكومة فنزويلا.