أول ناقلة نفط ايرانية تصل إلى فنزويلا بمرافقة سفن عسكرية فنزويلية

ناقلة الوقود الإيرانية "فورتيون" تصل إلى المياه الاقتصادية الخالصة لفنزويلا، بالتزامن مع دخول الناقلة "كلافيل" مضيق جبل طارق في طريقها إلى كراكاس.

  • أول ناقلة نفط ايرانية تصل إلى  فنزويلا بمرافقة سفن عسكرية فنزويلية
    القطع البحرية والجوية الفنزويلية واكبت الناقلة الإيرانية (ارشيف)

بدأ الفنزويليونَ بالتوافدِ الى محطات الوقود في بلادهم فور دخولِ ناقلة الوَقود الإيرانية "فورتيون" المياهَ الاقتصاديةَ الخالصةَ لفنزويلا.

وأفادت مصادر فنزويلية الميادين بأن القطع البحرية والجوية الفنزويلية تواكب الناقلة فيما غادرت الناقلة الإيرانية "كلافيل" مضيق جبل طارق في طريقها إلى فنزويلا.

بالتوازي، أعلنت السفارة الإيرانية في كراكس، اليوم الأحد، إن أول ناقلة من أسطول مؤلف من خمس شحنات وقود إيرانية وصلت إلى فنزويلا.
وقالت السفارة على حسابها على "تويتر":" "اليوم، أكثر من أي وقت مضى، روابط الصداقة والأخوة بين إيران وفنزويلا قوية وعميقة".

  • أول ناقلة نفط ايرانية تصل إلى  فنزويلا بمرافقة سفن عسكرية فنزويلية

 

بدوره، أشار السفير الإيراني في كراكاس حجة الله سلطاني إلى أن "روابط الصداقة والأخوة بين إيران وفنزويلا قوية وعميقة اليوم أكثر من أي وقت مضى".

وفي تغريدة على "تويتر" شكر سلطاني القوات المسلحة الفنزويلية على مرافقتها ولفت إلى أن إرسال الناقلة الإيرانية يأتي كنوع من رد الجميل لكراكاس التي أرسلت ناقلة وقود إلى طهران عام ألفين وثمانية لمساعدتها على مواجهة العقوبات الأميركية".

وكانت مراسلة الميادين وتلفزيون تيلي سور الفنزويليّ مادلين غارسيا قد أفادت بتأهب القوات البحرية والجوية الفنزويلية لمرافقة ناقلات النفط الإيرانية بمجرد عبورها الحدود البحرية لترينيداد وتوباغو.

المراسلة قالت إن القطع البحرية الفنزويلية تقيم مراسم احتفالية استقبالا للناقلة الإيرانية "فورتيون".

  • أول ناقلة نفط ايرانية تصل إلى  فنزويلا بمرافقة سفن عسكرية فنزويلية
    المراسلة قالت إن القطع الفنزويلية تقيم مراسم احتفالية  للناقلة الإيرانية "فورتيون".

وأوضحت  أن المسافة تتطلب 4 أيام إضافية من الإبحار، بحراسة دقيقة من قبل القوات الجوية والبحرية الفنزويلية، حتى إنجاز مهمة  تفريغ الوقود في المصفاتين الفنزويليتين.

وأشارت غارسيا إلى أن إرسال إيران لناقلات النفط، يعد "رسالة قوية للغاية، وحدث تاريخي بالنسبة لإيران التي تتوجه لأول مرة بنفطها إلى أميركا اللاتينية"، مشيرةً إلى أن إيران "ترسل بذلك رسالة إلى العالم أجمع، وخاصة للولايات المتحدة، بأنها تمارس حقاً مشروعاً في التجارة الحرة والملاحة الحرة".

إبراهيم: الناقلات تحمل مواداً كيميائية لتشغيل مصافي النفط

مديرة موقع الميادين اسبانول وفيقة إبراهيم قالت إن الأهم من الوقود الإيراني فإن تلك الناقلات تحمل مواداً كيميائية مخصصة لتشغيل مصافي النفط.

وأوضحت أن "المواد الكيميائية هذه تشغل مصفاتي نفط لمدة 3 سنوات على الأقل، وهي ستوفر الوقود للشعب الفنزويلي وتكسر ضغوط الحصار الأميركي عليهم".

وإذ رأت أن  دخول الناقلات الإيرانية إلى فنزويلا يضيق خيارات الإدارة الأميركية ويحد من حصارها على الشعب، أوضحت أن المواد الكيميائية هذه تشغّل مصفاتي نفط لمدة 3 سنوات على الأقل".

ومن المتوقع وصول السفن الأربع الأخرى - فوريست وبيتونيا وفاكسون وكلافيل - في الأيام المقبلة، حسب المصدر نفسه.
وأشارت تقارير صحافية إلى أن هذا الأسطول يحمل نحو 1,5 مليون برميل من الوقود.

  • أول ناقلة نفط ايرانية تصل إلى  فنزويلا بمرافقة سفن عسكرية فنزويلية

وتحدثت وسائل إعلام إيرانية، اليوم السبت، أن قافلة من 5 ناقلات إيرانية تحمل الوقود إلى فنزويلا، اقتربت من منطقة البحر الكاريبي، حيث من المتوقع أن تصل أول سفينة إلى المياه الفنزويلية يوم غدٍ الأحد.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قال أمس السبت في اتصال مع أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، إنه "إذا واجهت ناقلاتنا النفطية في منطقة البحر الكاريبي مشاكل من الأميركيين فسيواجهون بدورهم مشاكل".