بايدن في أوّل جولة خارج منزله منذ أسابيع ضمن حملته الانتخابية

مع اقتراب الانتخابات الرئاسيّة، المرشح الديمقراطي جو بايدن خارج منزله للمرة الأولى منذ فرض الحظر في الولايات المتحدة.

  • بايدن في أوّل جولة خارج منزله منذ أسابيع ضمن حملته الانتخابية
    بايدن مرتدياً كمامة سوداء خلال زيارته نصب أحد المحاربين القدامى أمس الإثنين (أ.ف.ب)

قام نائب الرئيس الأميركي السابق، والمرشح الرئاسي الديمقراطي جو بايدن، أمس الاثنين، بأوّل جولة له في حملته الانتخابية خارج منزله في ولاية "ديلاوير"، منذ أن كان يخضع نفسه للحجر الذاتي بسبب وباء كورونا (كوفيد-19) قبل 10 أسابيع، حيث زار نصباً تذكارياً قريباً لأحد المحاربين القدامى للاحتفال بـ"يوم الذكرى".

بايدن وزوجته جيل وضعا وهما يرتديان كمامتين سوداوين إكليلاً من الزهور عند نصب تذكاري للمحاربين القدامى من الحرب العالمية الثانية والحرب الكوريّة.

 وقال بايدن للصحافيين: "شعور جيّد أن أخرج من منزلي"، ملقياً التحية من مسافة بعيدة على نحو 12 من المحاربين القدامى وغيرهم من المتفرجين الذين كانوا يقفون على بعد أمتار قليلة.

هذه المرة الأولى التي يخرج فيها بايدن من منزله علناً، إذ كان يقيم فعاليّات حملته الانتخابية عبر الإنترنت من منزله في "ويلمنجتون"، بعد أن دفعت إجراءات العزل العام في الولايات المتحدة ملايين المواطنين في البلاد إلى البقاء في منازلهم.

وفي حين فُرضت قيود أيضاً على أنشطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إلا أنه خرج بشكل تدريجي خارج حدود البيت الأبيض خلال الأسابيع الأخيرة، ليزور بصفته الرئاسيّة وكمرشح للانتخابات المقبلة، ولايات حاسمة مثل أريزونا وميشيغين وبنسلفانيا.

ولأوّل مرة منذ إعلانه حالة الطوارئ في آذار/مارس الماضي، مارس ترامب خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي لعبة الغولف، مثيراً انتقادات له من قبل بايدن وآخرين، مع ارتفاع حالات الوفيات في الولايات المتحدة جراء الإصابة بالفيروس إلى قرابة 100 ألف.

منافسه الديقراطي قال في تغريدة منتقدة له على "تويتر" أمس: "الرئاسة أكثر من مجرد أن تغرد من عربة الغولف الخاصة بك. إنّ الأمر يتطلب تحمّل المسؤولية النهائية عن أكبر القرارات في العالم. لم يكن دونالد ترامب ببساطة مستعداً لذلك. أعدكم بأنني سأكون".

الولايات المتحدة هي الدولة الأكثر تضرراً في العالم من فيروس كورونا، حيث سجلت حتى الآن 1.7 مليون إصابة، و99.459 حالة وفاة، في وقت يصرّ ترامب على إعادة فتح البلاد لتجنب تدهور اقتصادي أكبر.

ومن المرتقب أن تنظم الانتخابات الرئاسيّة الأميركيّة المقبلة في 3 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل بين المرشح الجمهوري دونالد ترامب والمرشح الديمقراطي جو بايدن.