مادورو مجدداً شكره لإيران: شعوبنا لن ترضخ لإمبراطورية أميركا الشماليّة

الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يجدّد شكره لإيران بعد وصول ناقلتيّ نفط إلى بلاده، ويؤكد أنّ ما حصل "رمز للتآزر والتعاضد بين شعبيّ البلدين، وأنهما لن يرضها لإمبراطوريّة أميركا الشماليّة".

  • مادورو مجدداً شكره لإيران: شعوبنا لن ترضخ لإمبراطورية أميركا الشماليّة
    الناقلة الإيرانية الثانية "فورست" عند وصولها إلى المياه الفنزويليّة أمس

اعتبر الرئيس الفنزويليّ نيكولاس مادورو، وصول ناقلات النفط الإيرانيّة إلى بلاده، "رمزاً للتآزر والتعاضد بين شعبي إيران وفنزويلا". 

مادورو وفي تغريدة له على "تويتر" اليوم الثلاثاء، جدد لشكر لإيران، مشيراً إلى أنّ "السبيل الوحيد لخلاص الأمم الحرّة هو الاتحاد والأخوّة".

كما أكد مادورو، على أنّ "طهران وكراكاس تسعيان لتحقيق السلام وأن شعبيهما ثوريان ولن يرضخا لإمبراطورية أميركا الشماليّة". 

بدوره أكد رئيس البرلمان الفنزويليّ ديوسدادو كابيلو، أن الشعبين الفنزويليّ والإيرانيّ "اللذين يتعرّضان لهجوم الإمبريالية، يسيران قدماً في طريق الكرامة". 

وشدّد كابيلو في تغريدة على "تويتر"، على "أهميّة الاجراءات المتّخذة في سياق التضامن بين الشعبين الايرانيّ والفنزويليّ"، مبرزاً أن "عملاء الإمبريالية يرون بنظرتهم البسيطة ناقلات وقود فقط وهم غير قادرين على رؤية نطاق هذه الجهود". 

يذكر أنّ نائب رئيس الجمهورية الفنزويليّ للشؤون الاقتصادية ووزير النفط طارق العيسمي، تسلّم أمس الإثنين الشحنة التي حملتها ناقلة النفط الإيرانية "فورتشون". 

العيسمي جدّد شكر بلاده لإيران على "تقديم الوقود اللازم والمعدّات الضرورية لرفع قدرات فنزويلا على إنتاج النفط وتكريره".

هذا ومن المقرّر أن تصل سفينة "فورست" وهي السفينة الثانية في أسطول ناقلات النفط الايرانية إلى أحد الموانئ الفنزويلية اليوم الثلاثاء، حيث ستفرغ شحنتها.

كما ستصل ناقلة النفط الإيرانية الثالثة "فاكسون" مساء غد الأربعاء إلى المنطقة الاقتصادية لفنزويلا. 

وأظهرت مشاهد جديدة حصلت عليها الميادين و"تيليسور"، الطائرات الحربيّة الفنزويلية وهي تحلّق فوق الناقلات الإيرانية، لتأمين حمايتها.