مقتل 7 عناصر من قوات الأمن الأفغانية إثر هجوم مسلّح

في هجوم هو الأول بعد انتهاء الهدنة، مسؤولون يتهمون حركة طالبان بتنفيذ الاعتداء الذي أسفر عن مقتل عناصر من قوات الأمن الأفغانية.

  • مقتل 7 عناصر من قوات الأمن الأفغانية إثر هجوم مسلّح
    قتلى من عناصر الأمن الأفغاني في هجوم لطالبان

قُتل 7 عناصر من قوات الأمن الأفغانية، اليوم الخميس، في هجوم نسبه مسؤولون إلى طالبان، وهو الأول منذ انتهاء ثلاثة أيام من هدنة أعلنتها الحركة بمناسبة عيد الفطر.

وقالت وحيدة شهكار، الناطقة باسم حاكم بروان، إن المقاتلين هاجموا نقطة مراقبة في الولاية الواقعة شمال العاصمة كابول. وأوضحت أن "طالبان أيضاً تكبدت خسائر". 

من جهته، ذكر قائد شرطة المنطقة حسين شاه أن مقاتلي طالبان أضرموا النار في نقطة المراقبة، ما أدى إلى مقتل 5 من أفراد قوات الأمن وآخرين بالرصاص.

وقبل أيام، أعلن مسؤول أمني كبير أن الحكومة الأفغانية تعتزم الإفراج عن 900 سجين من حركة طالبان.

وقال جاويد فيصل، المتحدث باسم المجلس الوطني للأمن، وهو هيئة حكومية: "نعتزم الإفراج عن 900 من سجناء طالبان اليوم".