مجلس الاتحاد الروسي: أميركا تستفز إيران للخروج من الاتفاق النووي

مجلس الاتحاد الروسي يؤكد أنّ موسكو لديها الحق في أن تقرر ما إذا كانت تريد التعاون مع إيران، مشيراً إلى أنّ العقوبات الأميركية لن تؤثر في التعاون بين البلدين.

  • مجلس الاتحاد الروسي: أميركا تستفز إيران للخروج من الاتفاق النووي
    مجلس الاتحاد الروسي: روسيا قوة ذات سيادة مطلقة وذاتية الاكتفاء

قال فلاديمير جاباروف، النائب الأول لرئيس لجنة مجلس الاتحاد الروسي للشؤون الدولية، إن العقوبات الاميركية لن تؤثر في التعاون بين روسيا وإيران، وستستمر روسيا بالتعاون مع إيران على الرغم من قرارات واشنطن.

وقال إن "أميركا تدفع إيران إلى الخروج من الاتفاق النووي، وتستفزها لصنع قنبلة نووية، وهذا خطأ واشنطن".

وأكد أن "روسيا قوة ذات سيادة مطلقة وذاتية الاكتفاء، ولدينا الحق في أن نقرر".

كما سأل: "لماذا يجب أن نخاف من العقوبات؟ نعم، هي لدينا بالفعل، ونحن في حيرة فعلاً، بسبب الوقت والسبب الذي فرضت فيه".  

وقال جباروف لوكالة "أنترفاكس" الروسية إنه سيتم فرض العقوبات بغض النظر عن كيفية تصرف روسيا.

وأضاف: "لذلك، أعتقد أنه يجب ألا نولي اهتماماً لهذه الصرخات من واشنطن، وأن نتابع بسياستنا تجاه إيران".

يأتي ذلك في حين أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن واشنطن قررت فرض عقوبات على اثنين من العلماء الإيرانيين، لعلاقتهما ببرنامج التخصيب النووي، وهما مجيد أغائي وأمجد ساسغار.