ميركل والكاظمي يتفقان على التعاون الاقتصادي والمالي بين البلدين

رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي يتلقى اتصالاً من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، والأخيرة تبدي الاستعداد لتقديم الدعم الممكن في المجالات المالية والاقتصادية للعراق، ومساندته في مواجهة آثار وباء كورونا.

  • ميركل والكاظمي يتفقان على التعاون الاقتصادي والمالي بين البلدين
    ميركل تتصل بالكاظمي وتهنئه بتسلّمه مهامه

هنّأت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل خلال اتصال هاتفي مع رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم الخميس، تسلّمه مهامه، معبرّة عن "تقديرها للصعوبات والتحديات التي تواجه فريق العمل الجديد". 
 
ووفق بيان للمكتب الإعلامي للكاظمي، فقد جرى خلال الاتصال، الاتفاق على تطوير التعاون الاقتصادي والمالي بين البلدين، وأبدت المستشارة الألمانية استعدادها لتقديم الدعم الممكن في هذه المجالات، فضلاً عن المساعدة في إسناد العراق لمواجهة آثار وباء كورونا، واستمرار ألمانيا في تدريب القوات العراقية ضمن إطار التحالف الدولي.
 
ووصفت ميركل البرنامج الحكومي للكاظمي بـ"المتميز"، موجهة الدعوة له لزيارة ألمانيا في أقرب فرصة ممكنة. 
 
من جهته أعرب الكاظمي عن "حرص العراق على إدامة أفضل العلاقات الإقليمية والدولية، ومن ضمنها ألمانيا"، مؤكداً "حرص الحكومة على تعزيز الشراكة مع الاتحاد الأوروبي وألمانيا، وتفعيل اللجنة الوزارية المشتركة بين البلدين".
 
وأثنى أيضاً على الجهود التي تبذلها ألمانيا في مجال التعاون العسكري مع العراق، والوقوف معه في محاربة الإرهاب.

وأجريت في القصر الحكومي العراقي مراسم الاستلام والتسليم للمسؤولية والحقائب الوزارية في 8 أيار/ مايو الحالي، بحضور رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، ورئيس الحكومة المستقيلة عادل عبد المهدي، والوزراء في الحكومتين.