"ستزيدان القوة الهجومية".. البحرية الإيرانية: سفينتان باسم سليماني والمهندس

إيران تعمل على تصميم سفينتين عسكريتين واحدة ستحمل إسم "قاسم سليماني" والثانية ستكون باسم "أبو مهدي المهندس". والتي "ستزيد القوة الهجومية للقوات البحرية في حرس الثورة في مياه الخليج".

  • "ستزيدان القوة الهجومية".. البحرية الإيرانية: سفينتان باسم سليماني والمهندس
    تنغسيري: الزوارق الجديدة ستتواجد إلى جانب الأميركيين أينما حلوا

أعلن اللواء علي رضا تنغسيري، قائد القوات البحرية الإيرانية، أن بلاده تعمل حالياً على تصميم سفينتين عسكريتين واحدة ستحمل إسم الشهيد الفريق قاسم سليماني والثانية ستكون باسم القيادي في الحشد الشعبي الشهيد أبو مهدي المهندس.

وقال تنغسيري خلال مراسم تسليم زوارق بحرية جديدة، اليوم الخميس، إن السفينتين مزودتان بمنصة لهبوط وإقلاع المروحيات.

وأشار إلى أنه "تم تسلم مجموعة كبيرة من الزوارق البحرية السريعة، تضم 112 زورقاً هجومياً قاذفاً للصواريخ من طراز ذوالفقار وحيدر وميعاد". وقال إنه "يتم توفير وإنتاج أكثر من 95٪ من الاحتياجات الأساسية لهذه القوة محلياً".

وفي السياق، أشار تنغسيري إلى أن هذه الزوارق "ستزيد القوة الهجومية للقوات البحرية في حرس الثورة في مياه الخليج".

وقال قائد القوات البحرية الإيرانية إن الزوارق الجديدة "ستتواجد إلى جانب الأميركيين أينما حلوا"، مشدداً على أن الأميركيين سيشعرون بوجود الحرس الإيراني أكثر مستقبلاً.

وتابع "نحن نأخذ التهديدات الأميركية على محمل الجد، لا نخشى الموت، ومستعدون للتضحية، وسنوجه صفعة للعدو في أي مواجهة"، بحسب تعبيره.

في غضون ذلك، لفت إلى أن سرعة الزوارق الجديدة بلغت 92 عقدة، مشيراً إلى أن "هذه السرعة هي 3 أضعاف سرعة السفن الأميركية، التي تم تحقيقها بسبب تصميمها الفريد وتحديث هياكلها الحركية".

هذا وقال قائد حرس الثورة في إيران، اللواء حسين سلامي، اليوم، الخميس، إنّ "شواطئ الخليج تشهد اليوم ولادة قوة جديدة".

وأشار خلال كلمة له من ميناء بندرعباس جنوب ايران في مراسم دخول مجموعة كبيرة من الزوارق الحربية في الخدمة، إلى أنّ "هدفنا امتلاك القوة والقدرة لكسر إرادة الأعداء وعدم التراجع أمامهم".