الحشد الشعبي يلقي القبض على 17 عنصراً من داعش في الموصل

قوة من قيادة عمليات نينوى في الحشد الشعبي تنفذ عملية استباقية في الموصل بناء على معلومات استخباراتية دقيقة.

  • الحشد الشعبي يلقي القبض على 17 عنصراً من داعش في الموصل
    قوات الحشد الشعبي في ديالى يوم أمس (الموقع الرسمي للحشد الشعبي)

ألقت قوات الحشد الشعبي العراقي  القبض على 17 عنصراً من تنظيم "داعش" بعملية استباقية في الموصل.

وأعلن الحشد الشعبي في بيان عن تنفيذ قوة من قيادة عمليات نينوى عملية استباقية في الموصل بناء على معلومات استخبارية دقيقة أسفرت عن إلقاء القبض على عناصر داعش بينهم مسؤولان.

وفي سياق متصل، عثرت قوة من اللواء 47 بالحشد الشعبي، على مخبأ للسلاح والعتاد والصواريخ المجهزة للتفجير في جرف النصر شمالي بابل.

ونقلاً عن الموقع الرسمي، فإن قوة من اللواء 47 التابع للحشد الشعبي عثرت، صباح اليوم، على مخبأ يضم سلاحاً وعتاداً وصواريخاً مجهزة للتفجير وملابس عسكرية لـ"داعش" في جرف النصر شمال بابل.

وانهت قوات الحشد الشعبي، يوم أمس، "عملية أمنية ناجحة" لملاحقة فلول "داعش" في قاطع عمليات بحيرة حمرين في ديالى، فيما تمكنت من اسقاط طائرة مسيرة لفلول داعش وتدمير مضافتين.

وأسفرت العملية عن تطهير جانب البحيرة، وصولاً إلى ناحية قرة تبة شمال شرق بعقوبة.

أما في نينوى، فأنهت قيادة عمليات نينوى للحشد الشعبي، يوم أمس، عملية عسكرية واسعة شرعت بها من عدة محاور لملاحقة فلول داعش في المحافظة، فيما تمكنت من احباط مخطط "داعشي" لاستهداف المدنيين بعبوات ناسفة قمعية.

وأسفرت العملية عن عثور اللواء 53 على عبوات ناسفة كان يجهزها للاستخدام ضد المدنيين والأجهزة الأمنية في الأيام القليلة القادمة، وتدمير نفق كبير يستخدمه العدو للاختفاء في جبل الشور شمال تلعفر، بحسب ما أفاد الموقع الرسمي للحشد الشعبي.

وكان مصدر أمني عراقي أكد للميادين هذا الأسبوع، أن جهاز المخابرات العراقي تمكن من قتل 4 من كبار قيادات "داعش" في قاطع أبو غريب والفلوجة في منطقة العناز جنوب غرب بغداد.

كما ألقى الحشد الشعبي القبض على مسؤول إعلام "داعش" في محافظة صلاح الدين.

يأتي ذلك بعدما كشف جهاز مكافحة الإرهاب العراقي، عن أهداف نوعية مرتقبة سيقوم بها ضد بقايا عصابات "داعش".

وقال رئيس الجهاز الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، إن جهاز مكافحة الإرهاب سيقوم بعمليات نوعية بالتنسيق مع العمليات المشتركة لملاحقة بقايا "داعش".