إعادة فتح أبواب المسجد الأقصى بعد شهرين من الإغلاق بسبب كورونا

الآلاف من المصلين يدخلون إلى المسجد الأقصى المبارك بعد شهرين ونصف على إغلاقه وقاية من فيروس كورونا، ويؤدون صلاة الفجر فيه.

  • إعادة فتح أبواب المسجد الأقصى بعد شهرين من الإغلاق بسبب  كورونا
    كان مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس المحتلة أعلن في آذار/مارس الماضي تعليق حضور المصلين

أعيد فجر الأحد فتح أبواب المسجد الأقصى، ثالث الحرمين الشريفين لدى المسلمين، بعد إغلاق استمر نحو شهرين بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وسُمح للمصلّين الذين وضعوا كمامات، بدخول المسجد لأداء الصلاة.

ومع الساعات الأولى لإعادة الفتح اقتحمت شرطة الاحتلال باحة الأقصى واعتقلت مرابطة فلسطينية وهددت عدداً من المرابطات بالاعتقال، بالاضافة إلى اقتحام مستوطنين صهاينة باحات المسجد الأقصى.

ودخل عشرات المؤمنين وهم يرددون "الله أكبر سنحمي الأقصى بروحنا ودمنا" وكان في استقبالهم مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني.

وبدأ توافد المصلين إلى الأقصى منذ الساعة الثانية والنصف بعد منتصف الليل، وانتظروا على أبواب الأقصى حتى حان موعد فتحه أبوابه عند الساعة الثالثة، فدخلوا إليه وهم يرددون التكبيرات والهتافات في الساحات، كما رفعوا العلم الفلسطيني وساروا وصولاً إلى ساحة المسجد القبلي حيث سجدوا "سجدة الشكر لله".

وأوضح الشيخ عمر الكسواني أن ما بين 3 إلى 4 آلاف مصل أدوا صلاة الفجر في المسجد الأقصى، وانتشروا في مصليات وساحات الأقصى.

وقال الشيخ الكسواني الذي فتح باب حطة حيث انتظر خارجه العشرات من المصلين إنه "امتزجت المشاعر بالدموع وبالفرحة خلال استقبال المصلين المشتاقين للأقصى، ونحن عهدنا أن يكون الأقصى عامراً بالمسلمين وهذا ما يشتاق إليه المسجد".

وشدد الشيخ على ضرورة الالتزام بالتدابير والاجراءات الوقائية من فيروس كورونا، بالتباعد بالصفوف والانتشار في المصليات والساحات ووضع الكمامة والمحافظة على النظافة، والتعاون مع حراس وسدنة الأقصى.

وأضاف أن الموظفين سيقومون بتعقيم مصليات وساحات الأقصى بشكل دائم.

الفلسطيني محمود صب لبن الذي أتى إلى المسجد لتأدية الصلاة، قال:" فرحة لا توصف.. بأننا عدنا إلى أقصانا، ففي كل يوم كنت أصلي كافة الصلوات في الأقصى، اليوم أعيد فتح ونسأل الله أن لا يغلق مجدداً، وندعو الجميع الحضور والصلاة إلى الأقصى".

بدورها، قالت السيدة عايدة الصيداوي التي أخذت بتوزيع السكاكر على الوافدين إلى الأقصى:" اليوم هو عيدنا بفتح الأقصى والصلاة فيه... الأيام الماضية كانت صعبة للغاية لعدم دخولنا والصلاة في المسجد خاصة أيام الشهر الفضيل".

وكان مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس المحتلة أعلن في آذار/مارس الماضي تعليق حضور المصلين للمسجد الأقصى في القدس المحتلة لفترة موقتة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وفي وقت سابق نشر المكتب الإعلامي لدائرة الأوقاف الإسلامية في القدس صوراً ومقاطع فيديو يظهر فيها موظفو الدائرة وهم يعملون على تنظيف الساحات وتعقيمها استعدادا لإعادة فتح المسجد الأحد.

وأعلن رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري في وقت سابق عن تعليمات خاصة بإعادة فتح المسجد.

ودعا صبري المصلين إلى وضع الكمامات الواقية وإحضار سجاجيد للصلاة.