"إسرائيل" تطالب بـ"تحسين" عمل اليونيفيل على الحدود اللبنانيّة

بعد أيام قليلة على تأكيد لبنان تمسكه بالقرار "1701" ومطالبته الأمم المتحدة بفرض تطبيقه على العدو الإسرائيليّ، سفير "إسرائيل" في الأمم المتحدة داني دانون يطالب مجلس الأمن بتجديد تفويض اليونيفيل، حتى تتمكن برأيه "من التعامل مع محاولات حزب الله زيادة قوّته العسكريّة". 

  • "إسرائيل" تطالب بـ"تحسين" عمل اليونيفيل على الحدود اللبنانيّة
    دورية لليونيفل في بلدة كفركلا على الحدود اللبنانيّة مع فلسطين المحتلة بداية العام 2020 (أ.ف.ب)

طالب سفير "إسرائيل" في الأمم المتحدة داني دانون مؤخراً، مجلس الأمن بتجديد تفويض اليونيفيل في لبنان، حتى تتمكن بحسبه "من التعامل مع محاولات حزب الله زيادة قوّته العسكرية على الحدود الشماليّة". 

واعتبر دانون في رسالة سلّمها إلى مجلس الأمن، أنّ حكومة لبنان "فشلت مرتين. حيث لم تنجح في تجريد جنوب لبنان من السلاح التابع للجهات غير العسكريّة، ولم تسمح لليونيفيل بتنفيذ التفويض المعطى لها". 

دانون تحدث عن أنّ "حزب الله يواصل التسلّح وتحويل منطقة تفويض اليونيفيل إلى أرض خصبة لشن هجمات ضد إسرائيل وسكانها"، مشيراً إلى أنّ "العيوب تخلق تحريفاً لعمل الوحدة، بدل أن يتمّ نشر الاستقرار بالمنطقة بفضلها". 

كما رأى السفير الإسرائيلي في الأمم المتحدة، أنّه "من خلال الدوس على القرار 1701 وباستخدام العنف ضد قوات اليونيفيل، حوّل حزب الله جنوب لبنان إلى ممر إرهابي ضدنا"، معتبراً أنّ "تعزيز جهاز القوّة ضروري لمحاربة معقل الإرهاب الذي يتوسع في الجانب اللبناني، وإذا لم يجري ذلك – القوّة لن تنجح في تنفيذ أهدافها ومهامها".

في سياق متصل، تحدثت صحيفة "يديعوت أحرونوت" عن أنّ "إسرائيل" تطلب من اليونيفيل (قوّات حفظ السلام في جنوب لبنان)، تقديم تقرير إلى مجلس الأمن حول "تقييد التحرك في غضون فترة زمنية محددة مسبقاً، وأن تحقق الحكومة اللبنانية بالانتهاكات". 

ويتوقع في ظل التوتر المتزايد مؤخراً على الحدود اللبنانيّة مع  فلسطين المحتلة، أن يجدد مجلس الأمن الدولي خلال آب/أغسطس المقبل، تفويض عمل اليونيفيل.

يذكر أنّ رئيس الحكومة اللبنانيّة حسان دياب كان أكد منذ أيام، أنّ لبنان "متمسك بتطبيق القرار 1701"، مطالباً الأمم المتحدة بفرض تطبيقه على العدو الإسرائيليّ".

وقال دياب خلال زيارته مقر "اليونيفيل" في الناقورة، إنّ "الحاجة إلى قوات اليونيفيل ما تزال ضرورية وملحة في ظل المحاولات الإسرائيليّة لزعزعة الاستقرار"، مشدداً على "ضرورة التعاون مع الجيش اللبناني".

من جهته، أعرب القائد العام لقوات اليونيفيل اللواء ستيفانو دل كول، عن تطلعه للعمل مع الحكومة اللبنانيّة، ولا سيما الجيش، لتطبيق القرارات الدولية، ولا سيما القرار 1701.