ناقلة النفط الإيرانية الخامسة تصل المياه الإقليمية الفنزويلية

ناقلة النفط الإيرانية الخامسة تصل إلى المياه الإقليمية الفنزويلية، وكراكاس التي تمتعت بأرخص سعر للبنزين في العالم منذ عقدين، تستعد لتوسيع مبيعات التجزئة.    

  • ناقلة النفط الإيرانية الخامسة تصل المياه الإقليمية الفنزويلية
    ناقلة النفط الإيرانية الخامسة في المياه الإقليمية الفنزويلية
  • ناقلة النفط الإيرانية الخامسة تصل المياه الإقليمية الفنزويلية
    ناقلة النفط الإيرانية الخامسة في المياه الإقليمية الفنزويلية
  • ناقلة النفط الإيرانية الخامسة تصل المياه الإقليمية الفنزويلية
    ناقلة النفط الإيرانية الخامسة في المياه الإقليمية الفنزويلية

وصلت ناقلة النفط الإيرانية الخامسة إلى المياه الإقليمية الفنزويلية، اليوم الإثنين، فيما بدأت كراكاس تزويد محطات الوقود بمادة البنزين بعد تفريغ السفن الإيرانية المحملة بالوقود حمولاته.

وفي تحد للتهديدات الأميركية، أرسلت إيران أسطولاً من خمس ناقلات إلى الدولة المنتجة للنفط في أميركا الجنوبية، والتي تعاني نقصاً في البنزين.

وفي وقت سابق من اليوم، أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي أن إيران ستواصل شحناتها النفطية إلى فنزويلا إذا طلبت كراكاس المزيد".

وأكد أن بلاده "تمارس حقها في التجارة الحرة مع فنزويلا، وإرسال الناقلات تجارة دولية مشروعة وحق طبيعي"، مضيفاً أن "واشنطن لم تتحمل ذلك لأنها اعتادت الغطرسة والتنمر وهذا لا يهم إيران وفنزويلا". 

وكانت مراسلة الميادين مادلين غارسيا أفادت عن وصول خامس وآخر ناقلة نفط إيرانية إلى المياه الدولية مساء أمس بعد إبحارها لأكثر من ثلاثة أسابيع، محمّلة بالنفط للشعب الفنزويلي. في الوقت الذي تستعد فيه السلطات في البلاد التي تمتعت بأرخص سعر للبنزين في العالم منذ عقدين، لتوسيع مبيعات التجزئة.    

هذا وبدأت يوم السبت إمدادات الجملة في عدة مناطق بعد الاختبارات التي أجريت قبل أيام بهدف تنفيذ مبيعات التجزئة الآلية وأنظمة التحكم اعتباراً من أوائل حزيران/يونيو.

وسترفع فنزويلا اعتباراً من الأول من حزيران/يونيو أسعار الوقود، الذي كان حتى الآن شبه مجاني في هذا البلد النفطي، بسبب تراجع الإنتاج.

وأعلن الرئيس نيكولاس مادورو أن "بإمكان 200 محطة وقود أن تبيع هذا المنتج بالسعر الدولي"، واضعاً بذلك حداً لاحتكار الدولة لبيع المحروقات في البلاد.

وسيدير تلك المحطات التي تحدث عنها مادورو "مقاولون من القطاع الخاص"، سيُسمح لهم باستيراد البنزين، وفق الرئيس الفنزويلي. 

  • ناقلة النفط الإيرانية الخامسة في المياه الإقليمية الفنزويلية
    فيديو لناقلة النفط الإيرانية الخامسة في المياه الإقليمية الفنزويلية
  • فيديو لناقلة النفط الإيرانية الخامسة في المياه الإقليمية الفنزويلية
    فيديو لناقلة النفط الإيرانية الخامسة في المياه الإقليمية الفنزويلية