إيران تدين بشدة الهجوم الإرهابي على مسجد في كابول

وزارة الخارجية الإيرانية والسفارة الايرانية في أفغانستان تدينان بشدة الهجوم على مسجد وزير أكبر خان في كابول من قبل الإرهابيين ومصرع إمام المسجد مولوي محمد إياز نيازي.

  • إيران تدين بشدة الهجوم الإرهابي على مسجد في كابول
    مسجد وزير أكبر خان في كابول

أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي بشدة الهجوم الإرهابي الذي نفذه إرهابيون على مسجد وزير أكبر خان في كابول. والذي راح ضحيته إمام المسجد محمد إياز نيازي وإصابة الكثير من المصلّين، معرباً عن مواساة الجمهورية الإسلامية مع الشعب والحكومة الأفغانية.

السفارة الإيرانية في أفغانستان بدورها دانت بشدة الهجوم على المسجد. وقالت السفارة الإيرانية في بيان إن "تصعيد العنف والأعمال الإجرامية والممنهجة الأخيرة من قبل بعض الجماعات الإرهابية والمثيرة للتفرقة، يهدف إلى زعزعة الأمن في أفغانستان".  

وأعلنت وزارة الداخلية الأفغانية بأن التحقيقات المبدئية تشير إلى زرع عبوة ناسفة في مسجد وزير أكبر خان في كابول، أدى انفجارها إلى مصرع خطيب وإمام الجماعة في المسجد والأستاذ في جامعة كابول مولوي محمد إياز نيازي، إضافةً إلى شخص آخر وإصابة اثنين.

وفي وقت سابق، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن سياسة إيران تقوم على تنمية علاقات التعاون الأخوية مع جميع دول الجوار ومن بينها أفغانستان، مؤكداً أن إيران تقف دائماً إلى جانب الحكومة والشعب الأفغاني من أجل تعزيز السلام والاستقرار والأمن في هذا البلد.

كما أعرب عن ارتياحه للتوافق الحاصل بين الأطراف السياسية الأفغانية، معرباً عن الأمل في أن تشهد أفغانستان مزيداً من الأمن والاستقرار في ظل مساعي جميع مؤسسات الدولة والمجلس الأعلى للمصالحة بين الفصائل الأفغانية.