موسوي: العقوبات على سوريا إجراء غير قانوني

المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي يرى أنّ عقوبات الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة على سوريا تعرّض حقوق الإنسان لخطر حقيقي، مطالباً برفعها.

  • موسوي: العقوبات على سوريا إجراء غير قانوني
    طالب موسوي برفع كافة العقوبات غير الإنسانية عن سوريا

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي إدانة بلاده فرض الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة مزيداً من العقوبات على الشعب السوري. واعتبر هذه الإجراءات "إجراء غير قانوني" يتناقض مع المعايير الإنسانية.  

موسوي قال إنّ هذه العقوبات تستهدف المواطنين السوريين العاديين بالدرجة الأولى، وتعرّض حقوق الإنسان لخطر حقيقي.

وشدد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية دعم بلاده مرة أخرى لسوريا "حكومة وشعباً، وطالب برفع كافة العقوبات غير الإنسانية عنها.

وكانت وزارة الخارجية السورية قالت إن "قرار الاتحاد الأوروبي بتجديد الإجراءات القسرية المفروضة على دمشق، يكشف زيف مواقف وتصريحات مسؤوليه، ويفضح النفاق الذي أصبح سمة أساسية للسياسات الأوروبية".

وأكدت أن "هذه العقوبات انتهاك سافر لأبسط حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني وجريمة ضد الإنسانية بكل معنى الكلمة".

وفي أيار/ مايو الماضي، قرر مجلس الاتحاد الأوروبي تمديد عقوباته المفروضة منذ عام 2011 على الحكومة السورية لمدة عام، حتى 1 حزيران/ يونيو 2021، بغض النظر عن جائحة فيروس كورونا المستجد.