عون: يجب اعتماد الاقتصاد المنتج وتشريع مكافحة الفساد

الرئيس اللبناني ​ميشال عون يشدّد على ضرورة الإسراع في اعتماد الاقتصاد المنتج، وإنقاذ لبنان عبر مكافحة الفساد ونصّ القوانين والتشريعات التي تسهّل ملاحقة الفاسدين.

  • عون: يجب اعتماد الاقتصاد المنتج وتشريع مكافحة الفساد
    الرئيس اللبناني يدعو لنصّ القوانين والتشريعات التي تسهّل ملاحقة الفاسدين

أكد الرئيس اللبناني ​ميشال عون،​ أن "أول خطوة لإنقاذ لبنان، تكون بمكافحة الفساد عبر نصّ القوانين والتشريعات التي تسهّل ملاحقة الفاسدين، أياً كانوا"، داعياً إلى "الإسراع في اعتماد الاقتصاد المنتج بدل الريعي"، لأنه لا يمكن "دعم العملة الوطنية بالديون بل بالإنتاج".

وقال عون خلال استقباله "الهيئة اللبنانية للإنقاذ" إن "ما يحصل اليوم هو بسبب تراكمات خط سياسي معيّن، تم اعتماده وامتد إلى نحو 3 عقود من الزمن، ورغم وجودي خارج لبنان معظم هذا الوقت، نحمل اليوم وزر هذا الخط ونتائجه ونتعرض للاتهامات والحملات".

وأضاف عون: "نحن نحارب إلى جانبكم من أجل الإنقاذ، وكنت منذ بداية الحراك الشعبي قد دعوت إلى حوار مع المتظاهرين للوصول إلى قاسم مشترك، ولكن أحداً لم يلبّ الدعوة للأسف، وقرروا التوجه إلى الشارع وحصلت عندها اضطرابات وفوضى، ساهمت في زيادة الأزمة الاقتصادية والمعيشية". 

وشدد الرئيس اللبناني على وجوب العمل بسرعة، لاعتماد الاقتصاد المنتج بدل الريعي، لأنه "لا يمكن دعم العملة الوطنية بالديون بل بالإنتاج، وبتشجيع الزراعة والصناعة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وبدعم الشباب للعمل في كل الحقول دون تمييز بين عمل وآخر".

ويعيش لبنان أزمة اقتصادية خانقة، دفع بالمئات إلى معاودة النزول إلى الشوارع، بعد تخفيف القيود والإجراءات التي اتخذتها الحكومة اللبنانية بسبب تفشي فيروس كورونا، وذلك احتجاجاً على الوضع المعيشي المتردي، وغلاء الأسعار بشكل فاحش.