تظاهرة في بيروت.. وقوى الأمن تحثّ على تجنّب أعمال الشغب

تظاهرة لبعض مناصري الأحزاب ومجموعات الحراك المدني في العاصمة اللبنانية، تخللها بعض أعمال الشغب، وقوى الأمن الداخلي تدعو لاحترام الأملاك الخاصة والعامة.

  • تظاهرة في بيروت.. وقوى الأمن تحثّ على تجنّب أعمال الشغب
    تمكن عناصر مكافحة الشغب من إبعاد المتظاهرين من أمام مدخل مجلس النواب

شارك مناصرو عدد من الأحزاب السياسية، لاسيما "الكتائب" و"القوات اللبنانية" إضافة إلى بعض مجموعات الحراك المدني، في تظاهرة وسط العاصمة اللبنانية بيروت.

ورفع المتظاهرون الذين قدّر عددهم بالمئات، شعار "الانتخابات البرلمانية المبكرة" و"تنفيذ القرار 1559" الذي صدر قبل 16 عاماً، ويدعو إلى "حل جميع المليشيات اللبنانية ونزع سلاحها".

وتمكن عناصر مكافحة الشغب من إبعاد المتظاهرين من أمام مدخل مجلس النواب، وسط استمرار رشق الحجارة، وإطلاق القنابل المسيلة للدموع.

وأقدم عدد من المتظاهرين على تحطيم الواجهات الزجاجية لعدد من المحلات التجارية، مع استمرار رشق عناصر ​القوى الأمنية​ بالحجارة والمفرقعات النارية​.

وأعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي في بيان، أنه "يجري التعرض للأملاك الخاصة والعامة، لذلك تطلب المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي من المواطنين السلميين، الانسحاب من الأمكنة التي تجري فيها أعمال شغب، حفاظاً على سلامتهم".