بايدن: 20 مليون أميركي يدفعون ثمن "فشل ترامب"

المرشح "الديمقراطي" للانتخابات الرئاسة الأميركية المقبلة يقول إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب فشل في الاستجابة إلى التحذيرات التي وجّهت إليه حول كورونا، ويشير إلى أن "الأميريكيين الذين فقدوا وظائفهم دفعوا ثمن تجاهل ترامب للتحذيرات".

  • بايدن: 20 مليون أميركي يدفعون ثمن "فشل ترامب"
    بايدن: تم تحذير دونالد ترامب حول فيروس كورونا لكنه فشل في الاستجابة

جدد نائب الرئيس الأميركي الأسبق جو بايدن، هجومه على الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بسبب تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد، على الاقتصاد الأميركي.

ويرى بايدن، مرشح حزب "الديمقراطي" في انتخابات الرئاسة الأميركية المقبلة، أن" ترامب فشل في الاستجابة لتحذيرات الخبراء بشأن فيروس كورونا المستجد".

وكتب على "تويتر" في تغريدة نشرها اليوم السبت: "تم تحذير دونالد ترامب، لكنه فشل في الاستجابة"، مضيفاً أنه "بسبب فشل ترامب، فقد أكثر من 20 مليون أميركي وظائفهم".

وتابع: "الأميركيون الذين فقدوا وظائفهم دفعوا ثمن تجاهل ترامب للتحذيرات، وما كانت الأمور لتصل إلى هذا الحد لولا فشل ترامب في الاستجابة للتحذيرات".

وأرفق بايدن مقطع فيديو، يرصد إحصائيات بتداعيات كورونا عن الاقتصاد الأميركي والوظائف، مشيراً إلى أن واحداً من كل 7 أميركيين فقد عمله، بينما وصلت نسبة البطالة بين الأميركيين من أصول أفريقية إلى 35% رغم حديثه عن العدالة والمساواة.

وتجاوز عدد العمال الأميركيين الذين تم تسريحهم مؤقتًا على الأقل بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد 42 مليوناً، مع انضمام 1,87 مليون شخص الأسبوع الماضي إلى طالبي إعانات البطالة، وفق وزارة العمل.

كما تجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في أميركا 1,977,494 مصاباً، و111,770 حالة وفاة.

وقال بايدن أمس إن هناك نحو 10 إلى 15% من الأميركيين "ليسوا أشخاصاً جيدين بالحد الكافي، وإن هناك على الأرجح 10-15% من المواطنين الأميركيين ليسوا جيدين جداً، ولكن نحن لسنا من ضمنهم"، مشدداً على أن "الغالبية العظمى من الناس تستحق الثقة".

وذكرت قناة "فوكس نيوز"، أن بايدن وجّه سهام الانتقاد إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مشيراً إلى أنه "يساعد بتصرفاته في تفريق الأميركيين"، مضيفاً أنه "في مثل هذه الظروف، تستيقظ عادة في نفوس البشر، أسوأ الصفات الموجودة لديهم".

وأشارت القناة الأميركية إلى أنه "ليس من الواضح بالضبط من الذي قصده بايدن، وهل كان يشير بذلك إلى أنصار ترامب".

وحصل بايدن رسمياً اليوم على ترشيح الحزب "الديمقراطي" للرئاسة لينافس الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقرر في 3 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وقال بايدن في بيانه "هذه فترة صعبة في تاريخ أميركا، وسياسة دونالد ترامب الغاضبة والمثيرة للانقسام ليست حلاً"، معتبراً أن البلاد تحتاج "إلى القيادة التي يمكن أن توحدنا. القيادة التي يمكن أن تجمعنا".