الصفدي: الأردن إلى جانب مصر في مواجهة أي تهديد

وزير الخارجية الأردني يبحث مع نظيره المصري الجهود المبذولة للتوصل إلى حل سياسي للأزْمة في ليبيا،مشدداً على ضرورة وقف إطلاق النار ومنع كل ما يمكن أن يعمّق الأزمة عبر جعل ليبيا ساحة للصراعات.

  • وزير الخارجية الأردني
    وزير الخارجية الأردني: لمنع كل ما يمكن أن يعمّق الأزمة عبر جعل ليبيا ساحة للصراعات

أكّد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي في اتصال هاتفيّ بنظيره المصري سامح شكري وقوف الأردن إلى جانب مصر في مواجهة أي تهديد.

بيان الخارجيّة الأردنيّة قال إن الصفدي بحث مع وزير خارجية مصر الجهود المبذولة للتوصل إلى حل سياسي للأزْمة في ليبيا، مشدداً خلال الاتصال على ضرورة وقف اطلاق النار ومنع كل ما يمكن أن يعمق الأزمة عبر جعل ليبيا ساحة للصراعات.

إلى ذلك، أعلنت جامعة الدول العربية تأجيل اجتماع وزراء الخارجية لبحث الوضع الليبي لأربع وعشرين ساعة لأسباب وصفتها بـ "التقنية".

 بالتوازي، دعا رئيس مجلس النواب الليبيّ في طبرق عقيلة صالح مصر إلى التدخل ومساندة القوات المسلحة الليبية في حربها على الإرهاب والتصدي للغزو الأجنبي.

وفي بيان له رحب صالح بما ورد في كلمة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لجهة وقف إطلاق النار وحقن الدماء الليبية، داعياً المجتمع الدولي وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إلى تفعيل العمل بمخرجات برلين والاستماعِ إلى صوت السلام والوفاق الذي تضمنه إعلان القاهرة.

بدورها اعتبرت حكومة الوفاق الليبية أن التدخّل في شؤون ليبيا الداخلية والتعدي على سيادة الدولة هما بمنزلة إعلان حرب. 

وقالت في بيان إنه لا يمكن السماح بالتطاول على الشعب الليبي وباستخدام لغة التهديد والوعيد، وأكّدت الاستعداد لمواجهة أي تهديد، مشيرة إلى أن السلام لا يتحقق بدعم من وصفتهم بالانقلابيين.

من جهته، اتهم المتحدث باسم قوات خليفة حفتر العقيد أحمد المسماري تركيا بالسعي إلى السيطرة على مقدرات الشعب الليبي.