ظريف: الصندوقان الأسودان للطائرة الأوكرانية سيتم إرسالهما إلى فرنسا

وزارة الخارجية الإيرانية تؤكد أن وزيرها محمد جواد ظريف أبلغ في اتصال هاتفي نظيره الكندي فرنسوا فيليب شامبان بأن قرار إرسال الصندوقين الأسودين للطائرة الأوكرانية المنكوبة اتّخذ وسينفذ قريباً وسيتم إرسالهما إلى فرنسا.

  • الخارجية الإيرانية: طهران أبلغت أوكرانيا باستعدادها لحل المشاكل القضائية
    الخارجية الإيرانية: طهران أبلغت أوكرانيا باستعدادها لحل المشاكل القضائية

أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الإثنين، أن الصندوقين الأسودين للطائرة الأوكرانية التي أسقطتها إيران عن طريق الخطأ في كانون الثاني/يناير الماضي  فوق طهران، "سيتم إرسالهما إلى فرنسا خلال الأيام المقبلة".

وزارة الخارجية الإيرانية قالت في بيان إن "ظريف أبلغ في اتصال هاتفي نظيره الكندي فرنسوا فيليب شامبان بأن قرار إرسال الصندوقين الأسودين اتّخذ وسينفذ قريباً".

وأضافت الخارجية الإيرانية أن "طهران أبلغت أوكرانيا باستعدادها لحل المشاكل القضائية وبحث سبل تعويض عائلات الضحايا، لكنّ كييف لم ترسل إلى الآن أي وفد".

وكانت الوزارة أشارت الأسبوع الماضي إلى أن إرسال الصندوقين الأسودين تأخر بسبب فيروس كورونا التي تسببت بإلغاء غالبية الرحلات الجوية الدولية.

وأقرّت القوات المسلّحة الإيرانية في 11 كانون الثاني/يناير بأنها أسقطت "عن طريق الخطأ" طائرة بوينغ تابعة لشركة الخطوط الجوية الدولية الأوكرانية كانت تجري الرحلة "بي أس 752" بين طهران وكييف بعيد إقلاعها من مطار طهران الدولي. وتسببت الكارثة بمقتل 176 شخصاً كانوا يستقلون الطائرة، غالبيتهم من الإيرانيين والكنديين.

ويحتوي الصندوقان الأسودان على معلومات توثق اللحظات الأخيرة للرحلة قبل إصابتها بصاروخي أرض-جو وتحطّمها.

وكانت الدفاعات الجوية الإيرانية في حالة تأهب قصوى في اليوم الذي وقعت فيه الكارثة بعدما أطلقت القوات المسلحة الإيرانية صواريخ على قواعد عراقية يستخدمها جنود أميركيين، انتقاماً لاغتيال القوات الأميركية بضربة نفّذتها طائرة مسيّرة قائد قوة القدس الفريق قاسم سليماني قرب مطار بغداد في 3 كانون الثاني/يناير 2020. 

وأعلنت طهران عن سلسلة من التوقيفات والإجراءات في إطار تحقيق واسع لتحديد المسؤوليات، هذا وشكرت كييف إيران على تعاونها في قضية الطائرة الأوكرانية.