فاوتشي: زيادة مقلقة بعدد الإصابات بكورونا في بعض الولايات الأميركية

لجنة من مسؤولي الصحة، من بينهم مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية في الولايات المتحدة، الدكتور أنتوني فاوتشي، تقول إن الرئيس دونالد ترامب لم يطلب منهم أبداً "إبطاء" عملية إجراء الاختبارات، محذّرين من "زيادة مقلقة" في معدل الإصابات بفيروس كورونا.

  • شهد فاوتشي أمام لجنة في الكونغرس تحقق في تعامل الإدارة الأميركية مع الوباء
    شهد فاوتشي أمام لجنة في الكونغرس تُحقق في تعامل الإدارة الأميركية مع الوباء

حذّر مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، الدكتور أنتوني فاوتشي، من "زيادة مقلقة" في معدل الإصابات بفيروس كورونا في بعض الولايات. 

وقالت لجنة من مسؤولي الصحة، ومن بينهم فاوتشي، إنّ الأيام القليلة المقبلة ستكون حاسمة في القضاء على التفشي الجديد. 

وأكّدت اللجنة أنّ الرئيس دونالد ترامب لم يطلب منهم أبداً "إبطاء" عملية إجراء الاختبارات.

وجاءت تعليقات الخبراء بعد أن قال ترامب خلال مسيرة نهاية الأسبوع في أوكلاهوما، إنه طلب من فريقه إجراء اختبارات أقل للمساعدة في تقليل عدد الحالات الرسمية.

وقال البيت الأبيض إنّ تعليق ترامب كان "ساخراً".

وشهد فاوتشي أمام لجنة في الكونغرس تُحقق في تعامل الإدارة الأميركية مع الوباء، وقال: "سنقوم بعدد أكبر من الاختبارات".

وحذر من "زيادة مقلقة للعدوى"، ومن "زيادة انتشار الفيروس في المجتمع" في العديد من الولايات الجنوبية والغربية.

وقال: "قبل يومين، كان هناك 30 ألف إصابة جديدة" في يوم واحد. وأضاف: "هذا مقلق للغاية بالنسبة إلي".

وحول جاهزية اللقاح ضد كورونا، عبّر فاوتشي عن تفاؤله بشأن جاهزيته بحلول نهاية العام 2020، مشيراً إلى أن "شركة الأدوية "مودرنا" لديها خطط لإطلاق تجربة سريرية للمرحلة الثالثة في وقت مبكر من تموز/يوليو 2020، بانتظار نتائج إيجابية من تجربة المرحلة الثانية".

وتوفي أكثر من 120 ألف أميركي بسبب فيروس كورونا، أكثر من أي دولة أخرى حول العالم. ويرتفع عدد الحالات بسرعة في عدد من الولايات الأميركية.