"كيف خلقت عائلتي أخطر رجل في العالم؟".. محاولة منع نشر كتاب فضائح جديد عن ترامب

بعد محاولة منع صدور كتاب جون بولتون الجديد، عائلة ترامب تحاول منع صدور كتاب ابنة شقيقه "أكثر مما ينبغي وغير كاف أبداً، كيف خلقت عائلتي أخطر رجل في العالم؟"، باعتبار أنّه ينتهك اتفاق سريّة وقعته على ارتباط بإرث جدّها فريد ترامب.

  • دار نشر  الكتاب أكدت أنّ ماري ترامب
    دار نشر الكتاب أكدت أنّ ماري ترامب "تروي كابوساً من الصدمات والعلاقات المدمرة ومزيجاً مأساوياً من الإهمال والتجاوزات".

قدم شقيق الرئيس الأميركي دونالد ترامب، روبرت، مسعى قضائي يهدف لمنع صدور كتاب من تأليف ماري ترامب، ابنة الشقيق الأكبر للرئيس الـ45 للولايات المتحدة، يهدد بفضح أسرار عائليّة، بحسب ما أفادت صحيفة "نيويورك تايمز" أمس الثلاثاء.

ومن المقرر صدور الكتاب بعنوان "أكثر مما ينبغي وغير كاف أبداً: كيف خلقت عائلتي أخطر رجل في العالم؟"، في 28 تموز/يوليو المقبل.

روبرت ترامب طلب من محكمة في نيويورك، منع إصدار الكتاب، باعتبار أن ماري ترامب "انتهكت اتفاق سريّة"  على ارتباط بإرث جدّها فريد ترامب، يقول إنها "وقعته". 

واعتبر روبرت ترامب في بيان نقلته الصحيفة أنّ "محاولتها لتشويه علاقاتنا العائلية بعد كل هذه السنوات لجني أرباح ماليّة، هي مهزلة وظلم في آن لذكرى والدينا العزيزين".

روبرت ترامب أشار إلى أنّه "نعتزّ أنا وباقي العائلة كثيراً بشقيقي الرائع الرئيس، وأعمال ماري هي بنظرنا عار حقيقي".

يذكر أنّ دار النشر "سايمون أند شوستر"، تحدثت عن أنّ كتاب المذكرات "يلقي ضوءاً فجّاً على التاريخ القاتم لعائلة الرئيس الأميركي".

وتروي ماري ترامب في كتابها المؤلف من 240 صفحة، أحداثاً شهدتها في منزل جدّيها في نيويورك.

كما أوضحت دار النشر أنّ ماري تروي في كتابها "كابوساً من الصدمات والعلاقات المدمرة ومزيجاً مأساوياً من الإهمال والتجاوزات".

يذكر أنّ موقع "دايلي بيست" الإخباري، أكد أنّ ماري ترامب ستكشف أنها "المصدر الرئيسي لتحقيق واسع النطاق حول ماليّة دونالد ترامب"، نشرته صحيفة "نيويورك تايمز".

ويمثّل كتاب "أكثر مما ينبغي وغير كاف أبداًً: كيف خلقت عائلتي أخطر رجل في العالم"، ذروة نزاع قضائيّ قديم بين دونالد ترامب وأولاد شقيقه، بعدما استبعدهم ومنعهم من حقّهم في ميراث جدّهم، إذ تدور دعاوى قضائية بين الطرفين منذ العام 1999.

يأتي ذلك في ظل الجدل الذي أثاره الكتاب الجديد لمستشار الرئيس الأميركي السابق للأمن القومي جون بولتون، وما كشفه من معلومات حول ترامب وفترة رئاسته.