واشنطن تصدر جولة جديدة من العقوبات على إيران

مرة جديدة تفرض الولايات المتحدة عقوبات على 8 شركات إيرانية تعمل في مجال الصلب والمعادن الأخرى.

  • شركة هندسة إيرانية في حي شهريار في طهران (أ ف ب).
    شركة هندسة إيرانية في حي شهريار في طهران (أ ف ب).

استهدفت الولايات المتحدة، اليوم الخميس، إيران بجولة أخرى من العقوبات على 8 شركات تعمل هذه المرة في مجال الصلب والمعادن الأخرى، وذلك وفقاً لإشعار منشور على موقع وزارة الخزانة الأميركية.

وجاء في الإشعار أن الشركات المتضررة مرتبطة بشركة "مباركة" للصلب.

في المقابل، قال وزير الدفاع الإيراني، العميد أمير حاتمي، خلال كلمة له في مراسم تسليم القوة الجوية التابعة للجيش 3 طائرات حربية من نوع "كوثر" إيرانية الصنع، إن "استلام هذه الدفعة من المقاتلات "محلية الصنع" رسالة إلى أعداء إيران والأميركيين، حيث عليهم أن يفهموا أن العقوبات التي يفرضونها على إيران تثمر نتائج عكسية". 

الخارجية الإيرانية كانت اعتبرت أن العقوبات الأميركية التي فرضت في وقت سابق اليوم على القباطنة الإيرانيين الذين أوصلوا مساعدات بلادهم إلى فنزويلا، دليل فشل حملة الضغوط القصوى، وشددت على أن طهران وكاراكاس تواجهان العقوبات الأميركية بصلابة.

وفي وقت سابق، أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو فرض بلاده عقوبات على قباطنة السفن الإيرانية الخمس التي قامت بتسليم النفط لفنزويلا. يذكر أنّ سفينة إيرانية تحمل مواد غذائيّة ولوازم طبيّة دخلت المياه الإقليمية الفنزويلية الأحد الماضي، بعد وصول 5 سفن نفطيّة إيرانيّة الشهر الماضي إلى البلاد، في تحدٍ واضح للحصار الأميركيّ.

وزودت إيران فنزويلا بمليون ونصف المليون برميل من الوقود الشهر الماضي، وسط انهيار عمل المصافي وتشديد الولايات المتحدة العقوبات، ما زاد من صعوبة حصول فنزويلا على وقود من الأسواق الدولية.