"إسرائيل" تنقل رسالة إلى أبو مازن عبر الأردن: الضم لن يتضمن الغور

"إسرائيل" تبعث رسالة إلى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، ومصدر فلسطيني يقول إن الرسالة أرسلت عبر الأردن بعد لقاء رئيس الموساد يوسي كوهين مع الملك عبد الله الثاني.

  • الرسالة أرسلت عبر الأردن بعد لقاء رئيس الموساد يوسي كوهين مع الملك عبد الله الثاني.
    الرسالة أرسلت عبر الأردن بعد لقاء رئيس الموساد يوسي كوهين مع الملك عبد الله الثاني.

بعثت "إسرائيل" رسالة إلى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، جاء فيها أن الضم لا يتوقع أن يشمل غور الأردن.

موقع "N12" علم هذا الصباح من مصدر فلسطيني رفيع المستوى في رام الله، أن الرسالة أرسلت عبر الأردن بعد لقاء رئيس الموساد يوسي كوهين مع الملك عبد الله الثاني.

وذكر الموقع أنه فهم من الرسالة الإسرائيلية أن الضم سيكون مقتصراً على اثنتين أو ثلاث كتل استيطانية، والتي لم يُفسر أي منها ستكون قرب الوادي الموجود في غوش عتسيون، ويحتمل أيضاً أن يشمل معاليه أدوميم في الخطوة. 

وكشفت وسائل إعلام إسرائيلية، أمس، أن رئيس الموساد يوسي كوهين زار الأردن سراً، ونقل رسالة من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، تتعلق بموضوع ضم أجزاء من الضفة الغربية.

وأكدت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن كوهين زار في الأيام الأخيرة الأردن ممثلاً عن نتنياهو، واجتمع مع الملك الأردني عبد الله، ونقل له رسالة من نتنياهو في موضوع "فرض السيادة".

ونقل موقع "والاه" عن مصدر إسرائيلي قوله إن أحد المواضيع الأساسية التي طرحت خلال اجتماع الملك عبد الله وكوهين كان "معارضة الأردن نية الحكومة الإسرائيلية الضم وفرض السيادة على غور الأردن".