بوتين وماكرون يدعوان إلى وقف عاجل لإطلاق النار في ليبيا

في اجتماع افتراضي اليوم الجمعة، الرئيسان الروسي والفرنسي يدعوان إلى وقف عاجل لإطلاق النار في ليبيا واستئناف الحوار مع احتدام المعارك على الأرض.

  • الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال اجتماعهما الافتراضي اليوم الجمعة (أ.ف.ب)
    الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال اجتماعهما الافتراضي اليوم الجمعة (أ.ف.ب)

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، إلى وقف عاجل لإطلاق النار في ليبيا واستئناف الحوار لحل الأزمة في البلاد.

وأفاد الكرملين في بيان  له، بأن بوتين وماكرون أعربا خلال اجتماع افتراضي جمعهما اليوم الجمعة، عن "قلقهما المشترك من استمرار الأعمال القتالية في ليبيا".

الكرملين أوضح أن الجانبين "أكدا دعمهما للدعوة إلى وقف عاجل لإطلاق النار واستئناف الحوار بين الأطراف الليبية بالتوافق مع قرارات مؤتمر برلين المنعقد يوم 19 كانون الثاني/يناير 2020 والقرار رقم 2510 الذي أكدها وصدر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة".

كما دعا الرئيسان الروسي والفرنسي إلى "توحيد الجهود الدولية الرامية إلى تسوية الأزمة عبر الطرق السياسيّة الدبلوماسيّة".

في سياق آخر، شدد الطرفان خلال اجتماعهما، على "تأييدهما ضرورة محاربة الإرهاب في سوريا بلا هوادة". 

يذكر أنّ ليبيا تشهد تصعيداً للنزاع الداخلي المستمر منذ العام 2011، وسط زياة التوتر بين الأطراف الخارجية المنخرطة في الأزمة التي تمر بها البلاد، خاصة بين كل من تركيا التي تدعم حكومة الوفاق ومصر وفرنسا اللتان تدعمان المشير خليفة حفتر. 

وسبق أن أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عن إمكانية تدخل مصر العسكري في ليبيا، وسط تعزيز التدخل التركي لصالح حكومة الوفاق في طرابلس، التي تستعد بدورها لشن هجوم لاستعادة السيطرة على مدينة سرت، بعد استعادتها لقاعدة "الوطيّة" الجويّة ومطار طرابلس الدولي.