"التحالف" يشن عشرات الغارات الجوية على مختلف المحافظات اليمنية

التحالف السعودي يستمر في خرق وقف إطلاق النار، ويشن عشرات الغارات الجوية على مختلف المحافظات اليمنية. يأتي ذلك فيما تستمر المواجهات بين قوات حكومة الرئيس هادي وقوات المجلس الانتقالي المدعوم إمارتياً.

  • معارك عنيفة بين قوات صنعاء وقوات هادي المسنودة بطائرات التحالف في جبهات مديريات مجزر وصرواح ومَدغِل الجِدْعان في مأرب
    معارك عنيفة بين قوات صنعاء وقوات هادي المسنودة بطائرات التحالف في جبهات مديريات مجزر وصرواح ومَدغِل الجِدْعان في مأرب

قال رئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبدالسلام إن "العدوان والحصار نفيٌ للسلام، ولن يكون إلا بزوال نقيضه".

وأضاف أن "الحديث المتداول عن جهوزية سعودية للسلام في اليمن مجرد دعاية أميركية بريطانية تروج لأوهام لا أساس لها من الصحة".

كما تابع "نقول للسعودية العدوان أنتم وتحت إمرتكم وبأسلحتكم تُشن الحرب العدوانية على اليمن، ومثلكم ليس أهلاً للحديث عن السلام".

وشنّت مقاتلات التحالف السعودي عشرات الغارات الجوية على محافظات البيضاء ومأرب والجوف وحجة لإسناد قوات الرئيس هادي في جبهات عدة. 

واستهدفت طائرات التحالف السعودي بـ24 غارة مناطق قانِية وناطع وردمان شمالي محافظة البيضاء وسط اليمن، لإسناد قوات الرئيس هادي في محاولات استرداد مواقع خسرتها موخراً لصالح قوات حكومة صنعاء، وتمكنت الأخيرة بعد مواجهات عنيفة مع قوات الرئيس هادي المسنودة بطائرات التحالف من بسط سيطرتها على مناطق واسعة في منطقة قانِية ومديرية ردمان في محافظة البيضاء، وصولاً إلى مديريتي ماهلية والعبدية جنوبي محافظة مأرب، وأسفرت تلك المواجهات عن عشرات القتلى والجرحى في صفوف الطرفين.

في الوقت نفسه، تدور المعارك العنيفة بين قوات حكومة صنعاء من جهة وقوات الرئيس هادي المسنودة بطائرات التحالف السعودي في جبهات مديريات مجزر وصرواح ومَدغِل الجِدْعان شمالي غرب محافظة مأرب، امتداداً إلى مديرية رغوان المحاذية لمحافظة الجوف شمالي محافظة مأرب.

كما شنّت طائرات التحالف السعودي سلسلة غارات على مدينة حرض ومنطقة الجر الزراعية في محافظة حَجَّة شمال غرب اليمن. 

وفي محافظة الحُدَيْدة الساحلية غرب اليمن، أكد مصدر عسكري في حكومة صنعاء استمرار القوات المتعددة للتحالف السعودي في خرق اتفاق وقف إطلاق النار في الحُدَيْدَة،وأوضح بأن قوات التحالف السعودي قصفت بـ90 قذيفة مدفعية مناطق سيطرة القوات المسلحة اليمنية بالتزامن مع تحليق 4 طائرات تجسسية واستحداث تحصينات قتالية جديدة. 

في المقابل قال المركز الإعلامي لـ"ألوية العمالقة" وهي قوات محلية تابعة للتحالف السعودي في بيان، إنه تم تدمير مخزن للطائرات المسيرة التابعة لحكومة صنعاء في الحُدَيْدَة. وأضافت "قوات العمالقة" المدعومة إمارتياً أن المخزن الذي تم تدميره يقع في الضواحي الشرقية لمدينة الحديدة، وأن ألسنة اللهب تصاعدت من المكان المستهدف، فيما هزت المنطقة انفجارات عنيفة استمرت أكثر ساعة.

وتتواصل الاشتباكات المتقطعة بين قوات حكومة الرئيس هادي من جهة وقوات المجلس الانتقالي المدعوم إمارتياً من جهة أخرى جبهات وادي سلا والشيخ سالم الواقعة بين مدينتي شُقْرة وزُنْجبار في محافظة أبين الساحلية على البحر العربي جنوبي اليمن، وتتجدد الاشتباكات بين الحين والآخر في محافظة أبين رغم وصول فريق عسكري للتحالف السعودي لمراقبة وقف إطلاق النار في المحافظة.

وكانت السعودية أعلنت قبل أسبوع عن استجابة حكومة الرئيس هادي والمجلس الانتقالي الجنوبي لطلب وقف إطلاق نار شامل وعقد اجتماع في السعودية للتنفيذ العاجل لاتفاق الرياض.

وفي أحدث تصريح له قال المتحدث باسم قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إمارتياً في محافظة أبين، محمد النقيب، قال إن "قوات الرئيس هادي التي وصفها بمليشيات الإخوان الإرهابية قصفت بقذائف المدفعية مواقع قوات الانتقالي في القطاع الأوسط". 

وأضاف النقيب أن" ‏استمرار مليشيا الإخوان الإرهابية خرق إتفاق وقف اطلاق النار بجبهة شقرة منذ وصول فريق التحالف العربي لمراقبة تنفيذه كان أمراً متوقعاً إلى درجة أنه لم يفاجئ أحداً".