"فيسبوك" ستضع علامات على المنشورات التي تنتهك سياساتها

"فيسبوك" ستبدأ في وضع علامات على المضامين الإخبارية التي تنتهك سياساتها وعلى جميع المنشورات والإعلانات المرتبطة بالتصويت، والإجراءات ستشمل منشورات السياسيين.

  • زوكربرغ: سنحظر إعلانات تدعي أن أشخاصاً ينتمون إلى مجموعات على أساس العرق أو الدين أو التوجه الجنسي أو وضع الإقامة يشكلون تهديداً للسلامة البدنية أو الصحة
    زوكربرغ: الإجراءات ستشمل منشورات السياسيين

أكد تطبيق "فيسبوك"، اليوم الجمعة، أنها ستبدأ في وضع علامات على المضامين الإخبارية التي تنتهك سياساتها وعلى جميع المنشورات والإعلانات المرتبطة بالتصويت، مشيرة إلى أن "الإجراءات ستشمل منشورات السياسيين".

وقال رئيسها التنفيذي مارك زوكربرغ إن "الشركة ستحظر إعلانات تدعي أن أشخاصاً ينتمون إلى مجموعات على أساس العرق أو الدين أو التوجه الجنسي أو وضع الإقامة يشكلون تهديداً للسلامة البدنية أو الصحة".

An update from our company town hall.

Posted by Mark Zuckerberg on Friday, June 26, 2020

وأكدت المتحدثة باسم التطبيق الاجتماعي أن "السياسة الجديدة للشركة كانت ستضع رابطاً ينقل لمعلومات خاصة بالتصويت على منشور للرئيس الأميركي دونالد ترامب الشهر الماضي بشأن الاقتراع بالبريد".

وكان موقع "تويتر" ربط المنشور بعلامة تطالب المستخدمين بتقصي الحقائق المذكورة به.

يأتي هذا التغير في سياسات الشركة بعد حملة مقاطعة للإعلانات أطلقتها جماعات حقوقية أميركية عدة للضغط على الشركة لاتخاذ إجراء إزاء خطاب الكراهية والمعلومات المضللة.

وسحب "فيسبوك" في 19 حزيران/ يونيو إعلانات نشرتها الحملة الانتخابية للرئيس الأميركي دونالد ترامب تهاجم اليسار المتطرف وتظهر مثلثا أحمر مقلوباً، الرمز الذي كان يستخدمه النازيون للإشارة إلى سجناء سياسيين في معسكرات الاعتقال.