اللواء سلامي: الحظر التسلیحي لن یؤثر علی بنيتنا الدفاعية

قائد حرس الثورة يؤكد أن "قوتنا البرية تعتمد اليوم أسلوب المفاجأة في التقنيات لسد أي نقص في هذا المجال، وبالتالي سنشهد في المستقبل القريب دخول منظومات تفاجئ الأعداء".

  • اللواء سلامي: وصلنا إلى مرحلة الاكتفاء الذاتي
    اللواء سلامي: وصلنا إلى مرحلة الاكتفاء الذاتي

أکد قائد حرس الثورة الإسلامية اللواء حسين سلامي، أن "الحظر التسلیحي الذی یفرضه الأعداء لن یکون له أدنی أثر علی بنیتنا الدفاعیة".

وخلال تفقده معرض منتجات تابع للقوة البرية لحرس الثورة، اليوم السبت، قال سلامي: "إننا في المنظومات التسليحية للقوة البرية لحرس الثورة مستقلون عن أي ارتباط بالخارج، بل وصلنا إلى مرحلة الاكتفاء الذاتي". 

وأضاف: "لقد حولنا الحظر الظالم وضغوطات الأعداء على الثورة الإسلامية والشعب الإيراني خاصة في مجال التسليح إلى فرصة".

سلامي أوضح: "إننا وفي ظروف الحظر التسليحي العالمي ووجود أعداء حقيقيين كأميركا ، وضعنا نصب أعيننا تسخير الطاقات والإمكانات الداخلية لسد النقص في القطاع الدفاعي".

قائد حرس الثورة أكد في الختام "قوتنا البرية تعتمد اليوم أسلوب المفاجأة في التقنيات لسد أي نقص في هذا المجال، وبالتالي سنشهد في المستقبل القريب دخول منظومات تفاجئ الأعداء".

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف سخر من نظيره الأميركي مايك بومبيو، حول تداعيات انتهاء الحظر التسليحي على إيران.

ونشر ظريف تغريدة جديدة له على حسابه الرسمي على "تويتر"، فجر اليوم الأربعاء، رداً على تصريحات بومبيو، مشيراً إلى أن "الأخير يائس من تضليل العالم إلى الحد الذي يزعم فيه أنه بحلول شهر تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، ستبادر إيران لشراء مقاتلات وثم سترسلها إلى نقاط أبعد من أقصى مدى لها".

بدوره، قال ممثل الصين الدائم لدى الأمم المتحدة، رداً على تغريدة بومبيو، إن الخطوة السياسية الأحادية الجانب الأميركية لتمديد الحظر التسليحي على إيران لن تجدي نفعاً.

وفي وقت تحاول الإدارة الأميركية إقناع الدول الأخرى ومنها بعض الدول الأوروبية، لا سيما فرنسا وبريطانيا للانضمام إليها من أجل المصادقة على مسودة قرارها في مجلس الأمن، والتي تدعو إلى فرض حظر جديد على إيران، فشلت إدارة ترامب في إقناع روسيا والصين في فرض عقوبات جديدة على إيران.