قوات الاحتلال تواصل حملات الدهم في الضفة والقدس

الاحتلال الإسرائيلي يقتحم مجدداً بلدة العيسوية شمال شرق القدس ويحاول اعتقال بعض الشبان الفلسطينيين، كما يواصل حملات الدهم في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

  • قوات الاحتلال تقتحم حيّ عبيد ببلدة العيساوية شمال شرق القدس المحتلة
    قوات الاحتلال تقتحم حيّ عبيد ببلدة العيساوية شمال شرق القدس المحتلة

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي حملات الدهم في الضفة الغربية والقدس المحتلة، حيث اقتحمت فجر اليوم الإثنين، مجدّداً بلدة العيسوية شمال شرق القدس المحتلة، وحاولت اعتقال عدد من الشبان الفلسطينيين.

وتصدّى الأهالي لقوات الاحتلال ولاعتداءاتها، وأطلقوا المفرقعات النارية نحوها.

وشهدت العيسوية أمس الأحد مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال وشبان فلسطينيين، عقب اقتحام منزل الشهيد محمد سمير عبيد.

واستخدم الشبّان الفلسطينيون الحجارة والألعاب النارية في مواجهة جنود الاحتلال الذين أطلقوا القنابل المسيلة للدموع والقنابل الصوتية قبل انسحابهم من البلدة.

وفي القدس المحتلة اقتحم عناصر من شرطة الاحتلال والبلدية بلدة سلوان.

كذلك، تحدثت وسائل إعلام فلسطينية عن توغل 6 جرافات إسرائيلية شرقي رفح جنوبي قطاع غزة.