إيران: لا خسائر بشرية في الاعتداء الإرهابي على سيارتين لحرس الثورة في كورين

وقوع انفجار في منطقة بإقليم سيستان بلوشيستان جنوب شرق إيران استهدف سيارتين لحرس الثورة، ومسؤولون إيرانيون يؤكدون أن التفجير لم يسفر عن وقوع ضحايا، أو أسر عدد من أفراد حرس الثورة.

  • تفكيك قنبلة أخرى مزروعة بمنطقة كورين والتحقيقات مستمرة في الاعتداء
    تفكيك قنبلة أخرى مزروعة بمنطقة كورين والتحقيقات مستمرة في الاعتداء

أكد محافظ سيستان وبلوشستان في إيران علي أحمد موهبتي أن لا صحة لما تردد عن خسائر بشرية في الاعتداء الارهابي في كورين. 

وقال إنهم تمكنوا من تفكيك قنبلة أخرى مزروعة بمنطقة كورين والتحقيقات مستمرة في الاعتداء الذي نفذته جماعة "جيش الظلم".

وقال النائب في مجلس الشورى الإسلامي فداحسين مالكي إن التفجير أسفر فقط عن إصابة قائد حرس الثورة بالمنطقة، نافياً إشاعة أسر عدد من أفراد الحرس في هذه العملية الإرهابية. 

وأكد مالكي في تصريح له، اليوم الثلاثاء، إن الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له سيارتا حرس الثورة لم يسفر عن وقوع ضحايا.

وكالة "مهر" الإيرانية كانت أفادت أمس بوقوع انفجار في منطقة كورين بين مدينتي زاهدان - خاش بإقليم سيستان بلوشيستان جنوب شرق إيران. وأشارت الوكالة إلى أن الانفجار يحتمل أن يكون ناجماً عن عمل إرهابي نفّذته جماعات معادية في تلك المنطقة.