وزير الخارجية الإسرائيلي: تنفيذ خطة الضم اليوم غير مرجح

السلطة الاحتلالية تعلن ان ضم الضفة الغربية لن يحدث اليوم والى ذلك تؤكد المملكة المتحدة بانه لن تعترف بأي تغييرات على حدود 1967.

  • وزير الخارجية الإسرائيلي: تنفيذ خطة الضم اليوم غير مرجح
    وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي

استبعد وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي صدور إعلان بشأن الضم المقترح لأراض في الضفة الغربية المحتلة اليوم، وهو التاريخ الذي حددته حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو لبدء مناقشة هذه الخطوة.

وقال أشكنازي، الذي ينتمي لحزب "أزرق أبيض" لراديو الجيش الإسرائيلي "يبدو لي أن من غير المرجح أن هذا سيحدث اليوم". 

وأضاف "أتصور أنه لن يكون هناك شيء اليوم، فيما يتعلق بتمديد السيادة الإسرائيلية".

وفي إشارة على وجود خلافات داخل الائتلاف بخصوص توقيت أي خطوة أحادية للضم، قال أشكنازي رداً على أسئلة من راديو "إسرائيل" إن هذه الأسئلة يجب أن توجه لنتانياهو. 

وقال نتنياهو، بعد اجتماع مع مبعوثين أميركيين أمس الثلاثاء لمناقشة الضم في إطار خطة الرئيس دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط، إن هذه المحادثات ستستمر لعدة أيام في استبعاد آخر لموعد الأول من تموز/يوليو.

وفي سياق متصل، قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إنه يجب على "إسرائيل" ألا تضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، محذراً من أن لندن لن تعترف بأي تغييرات على حدود 1967.

وكتب جونسون في مقال لصحيفة "يديعوت أحرونوت": "الضم سيشكل انتهاكاً للقانون الدولي... سيكون أيضاً هدية لأولئك الذين يريدون ترسيخ القصص القديمة عن إسرائيل".

وأضاف "آمل بشدة ألا يتم الضم... إذا حدث، فإن المملكة المتحدة لن تعترف بأي تغييرات على حدود 1967، باستثناء تلك المتفق عليها بين الطرفين".