"الداخلية" في غزة تعتقل خليّة من العملاء لصالح "إسرائيل"

وزارة الداخلية في قطاع غزة تعلن القبض على خليّة من العملاء تعمل لصالح الاحتلال الإسرائيلي، كانت تنوي القيام بأعمال تخريبية ضد عناصر المقاومة. 

  • الأجهزة الأمنية في غزة ضبطت الخلية إثر تحركات مشبوهة وخلال قيامها بعمل تخريبي ضد عناصر المقاومة
    الأجهزة الأمنية في غزة ضبطت الخلية إثر تحركات مشبوهة وخلال قيامها بعمل تخريبي ضد عناصر المقاومة

أعلنت وزارة الداخلية في قطاع غزة اعتقال خليّة من العملاء تعمل لصالح الاحتلال الإسرائيلي.

الوزارة أوضحت في بيان لها أن الخلية ضبطت إثر تحركات مشبوهة وخلال قيامها بعمل تخريبي ضد عناصر المقاومة. 

وأضافت أن الأجهزة الأمنية صادرت مبالغ مالية تلقّاها عناصر الخليّة من الاحتلال، ومعدات تقنية استخدموها في تنفيذ مهام داخل القطاع.

وأظهرت التحقيقات الأولية أن عناصر الخلية كانوا بصدد تنفيذ أعمال تخريبية ضد المقاومة خلال الأيام المقبلة بمتابعة مباشرة من ضباط أجهزة استخبارات الاحتلال الإسرائيلي.

وأشارت الأجهزة الأمنية إلى أنها تستكمل التحقيقات مع عناصر الخلية، لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

وفي 31 آذار/مارس الماضي قال جهاز أمني في قطاع غزة  إنه اعتقل عدداً من المتخابرين مع إسرائيل، موضحاً أن "إسرائيل" كلفّت العملاء بمراقبة فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار" على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وجاء ذلك خلال فيلم قصير نشره جهاز الأمن الداخلي، التابع لوزارة الداخلية، تطرق لتفاصيل تخص أحد العملاء، والذي يحمل الرمز (M12) ويبلغ من العمر 60 عاماً، وقد ارتبط بالمخابرات الإسرائيلية منذ عام 1994.