من هو رئيس الوزراء الفرنسي الجديد؟

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يعين جان كاستيكس، رئيساً جديداً للوزراء، خلفاً لإدوار فيليب.

  • يعيد ماكرون تشكيل الحكومة في وقت تكافح فيه فرنسا أشد ركود اقتصادي
    يعيد ماكرون تشكيل الحكومة في وقت تكافح فيه فرنسا أشد ركود اقتصادي

عيّن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الجمعة، جان كاستيكس، رئيساً جديداً للوزراء، خلفاً لإدوار فيليب الذي قدّم استقالته هذا الصباح، وذلك في إطار تحرك ماكرون لإعادة تشكيل فريق إدارته للبلاد. 

وعُرف جان كاستيكس في فرنسا مؤخراً تحت اسم "السيد المسؤول عن رفع الحجر الصحي"، حيث أوكل رئيس الجمهورية إليه مهمة تنسيق عملية الخروج من الحجر الصحي في الثاني من نيسان/أبريل الماضي.

ويشغل كاستيكس حالياً عدة مناصب في مؤسسات الدولة، كما كان شغل في السابق بين عامي 2011 و2012، منصب أمين عام ملحق للرئاسة الفرنسية على عهد الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي.

ويشغل منذ عام 2008 منصب عمدة بلدة براد الواقعة جنوبي البلاد، كما يشغل منصب رئيس الوكالة الوطنية للرياضة منذ نيسان/أبريل من العام الماضي.

وينتمي كاستيكس (55 عاماً) ليمين الوسط في المشهد السياسي الفرنسي وخدم لمدة عامين في منصب ثاني أكبر موظف في قصر الإليزيه خلال الولاية الرئاسية لنيكولا ساركوزي. 

وجاء الإعلان بعد استقالة إدوار فيليب قبل إعادة ماكرون لتشكيل مجلس الوزراء وهي خطوة كانت متوقعة على نطاق واسع.

ويعيد ماكرون تشكيل الحكومة في وقت تكافح فيه فرنسا مع أشد ركود اقتصادي تواجهه منذ الحرب العالمية الثانية، وتراجع حاد سيؤدي لانكماش الاقتصاد بنحو 11 بالمئة في 2020، ويمحو مكاسب تحققت بصعوبة لخفض نسبة البطالة.

ويترقب المستثمرون ما إذا كان وزير المالية برونو لو مير سيحتفظ بمنصبه، بعد أن أشرف على إصلاحات لتحرير الاقتصاد وخصص مبالغ ضخمة لمساعدة شركات مثل الخطوط الجوية الفرنسية ورينو للنجاة من الأزمة.

وقال ماكرون الشهر الماضي إنه يريد بداية جديدة مع شروع فرنسا في تعاف حساس ومكلف من تبعات جائحة كورونا.

وبعد ذلك مُني حزبه بنتائج مزرية في انتخابات بلدية جرت في 28 حزيران/يونيو.