الحوري للميادين: العدوان يحاول من خلال التصعيد فرض معادلة سياسية جديدة

أمين سر المجلس السياسي الأعلى في اليمن ياسر الحوري يقول للميادين إن المعادلة التي يعمل عليها اليمنيون معادلة كبيرة واستراتيجية وسيكون لليمن قوتها وأهميتها في المنطقة.

  • الحوري للميادين: لن يستطيع العدوان أن يفرض علينا معادلات ما يسموه بالسلام حسب ما يريدون
    الحوري للميادين: لن يستطيع العدوان أن يفرض علينا معادلات ما يسموه بـ"السلام" حسب ما يريدون

قال أمين سر المجلس السياسي الأعلى في اليمن ياسر الحوري،  "نحن في معادلة استراتيجية قوية جداً مع السعودية وتحالف العدوان على اليمن".

وأضاف الحوري في حديث مع الميادين اليوم السبت، أن "العدوان يحاول من خلال التصعيد والغارات الجوية فرض معادلة سياسية جديدة عبر ما يسمونها بمبادرة السلام"، مشيراً إلى أن "ما يسمونها بمبادرة السلام تتضمن خطوات حددت من قبلهم وربما يحملها المبعوث الدولي قريباً".

وإذ كشف أن "دول العدوان تستخدم المشتقات النفطية"، اعتبر أن "الغارات والتصعيد للضغط على صنعاء للموافقة على مبادرتهم"، مشدداً على أنه "لن يستطيع العدوان أن يفرض علينا معادلات ما يسموه بالسلام حسب ما يريدون".

وفيما أكد أن "السلام العادل الذي يلبي تضحيات اليمنيين الكبيرة في الميادين هو ما سنوافق عليه"، شدد على أن "استمرار التصعيد بهدف فرض بعض الإملاءات التي يسمونها السياسية وأيضاً محاولة لتغيير بعض الأوراق الميدانية مصيره الفشل".

الحوري قال إنه "كما واجهنا العدوان الذي استمر لخمس سنوات بكل قوة واستبسال سنواجه أيضاً محاولاتهم السياسية التي يضغطوا من أجلها عسكرياً واقتصادياً وسنفشل مؤامرته"، مشيراً إلى أنه "سيكون هناك مواجهة بندية وبقوة حتى تستعيد اليمن سيادتها واستقلالها".  

وأوضح أن "المعادلة التي يعمل عليها اليمنيون معادلة كبيرة واستراتيجية وسيكون لليمن قوتها وأهميتها في المنطقة".

كما أشار إلى أن "هناك تقدماً كبيراً في جبهات مأرب واللجان الشعبية يتقدمون بثبات وإن كان تقدماَ بسيطاَ وتدريجياً".

ولفت الحوري إلى أن "مأرب واحدة من المحافظات التي يجب أن تعود إلى حضن اليمن"، معتبراً أن "هذا قرار ثوري وقرار سياسي وسوف نستعيدها في القريب العاجل".

وزير النفط في حكومة صنعاء أحمد عبدالله دارس، قال إن "السفن النفطية المفرج عنها من قبل العدوان السعودي لا تلبي الحاجة".

وناشد دارس عبر قناة "المسيرة" اليمنية الأمم المتحدة والعالم "بالتدخل لمنع استمرار احتجاز قوى العدوان السفن النفطية".

وجددت طائرات التحالف السعودي مساء اليوم السبت، استهدافها لمديريات مجزر وماهلية والعَبْدية جنوبي محافظة مأرب بـ4 غارات جوية، ليرتفع بذلك عدد الغارات إلى 41 غارة خلال الساعات الماضية.