كوريا الشمالية تعلن أنها لا تعتزم إجراء مفاوضات مع الولايات المتحدة

كوريا الشمالية تقول إنها لا تعتزم إجراء محادثات مع الولايات المتحدة وتحث كوريا الجنوبية على "وقف التدخل في شؤون الآخرين".

  • وزير خارجية كوريا الشمالية: ليست هناك حاجة لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة
    وزير خارجية كوريا الشمالية: ليست هناك حاجة لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة

أعلن رئيس إدارة الشؤون الأميركية بوزارة الخارجية الكورية الشمالية، كون جونغ جون، أن بوينغ يانغ لا تعتزم إجراء محادثات مع واشنطن، بينما قالت وزارة التوحيد الوطني الكورية الجنوبية إنها ستبذل أقصى جهودها لاستئناف الحوار بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة الأميركية.

ووفق وكالة الأنباء المركزية الكورية "كيه بي إس"، فإن تصريحات كوريا الجنوبية جاءت تعليقاً على البيان الذي أصدرته نائبة وزير الخارجية في كوريا الشمالية تشيه سون هي، في وقت سابق، وأكدت فيه أنه ليست هناك حاجة لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة. 

وفي السياق، قال المتحدث باسم الوزارة يو سانغ كي، أمس الاثنين، "لم يطرأ أي تغيير في موقف حكومة سيؤول الداعي إلى بذل الجهود لاستئناف المفاوضات بين واشنطن وبيونغ يانغ في أسرع وقت ممكن لتحقيق نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية وإنشاء نظام للسلام الدائم فيها".

يذكر أن نائبة وزير الخارجية في كوريا الشمالية تشيه سون هي قالت في بيانها إن بيونغ يانغ لا تستشعر أي حاجة للجلوس وجهاً لوجه مع الولايات المتحدة، لأن الحكومة الأميركية تعتبر الحوار مع كوريا الشمالية مجرد أداة للتغلب على أزمتها السياسية التي تمر بها.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية، أمس الاثنين، إن نائب وزير الخارجية ستيفن بيغون سيصل إلى سيؤول اليوم الثلاثاء، لإجراء محادثات مع نظرائه وسط توقف المحادثات النووية مع كوريا الشمالية، بحسب وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية.

ويخطط نائب وزير الخارجية الأميركي الذي يشغل كذلك منصب كبير المبعوثين الأميركيين للشؤون الكورية الشمالية، للقيام بزيارة تستغرق ثلاثة أيام إلى كوريا الجنوبية وفقاً لوزارة الخارجية، التي أشارت إلى أنه من المقرر أن يجري بيغون محادثات مع "لي دو-هون" –المبعوث النووي الكوري الجنوبي، ويلتقي بوزيرة الخارجية الكورية "كانغ كيونغ-هوا"، والنائب الأول لوزيرة الخارجية "جو سيه-يونغ".