الرئيس التونسي يمنح 34 فلسطينياً الجنسية التونسية

الرئيس التونسي يوقّع أمراً رئاسياً يقضي بمنح 135 شخصاً بينهم 34 فلسطينياً الجنسية التونسية، والرئاسة التونسية تقول إن الإجراء أتى في إطار حرص رئيس الجمهورية على نصرة القضية الفلسطينية.

  • الرئيس التونسي قيس سعيد في تونس بعيد انتخابه في 13 تشرين الأول/ أكتوبر 2019 (صورة أرشيفية).
    الرئيس التونسي قيس سعيّد في تونس بعيد انتخابه في 13 تشرين الأول/ أكتوبر 2019.

وقّع الرئيس التونسي قيس سعيّد، أمس الإثنين، أمراً رئاسياً يقضي بمنح 135 شخصاً بينهم 34 فلسطينياً الجنسية التونسية.

وأوضح مصدر بالرئاسة التونسية أن منح الجنسية التونسية لـ34 فلسطينياً "يأتي في إطار حرص رئيس الجمهورية على نصرة القضية الفلسطينية ولا يمس بملف حق العودة للفلسطنيين". وأشار إلى أن بقية الأشخاص الممنوح لهم الجنسية التونسية هم من بلدان عربية وأفريقية، لافتاً إلى أن القانون التونسي يسمح بازدواجية الجنسية.

يذكر أن الرئيس التونسي قيس سعيّد ناصر القضية الفلسطينية منذ انتخابه رئيساً للبلاد، وفي خطاب القسم الذي أدّاه سعيد في البرلمان في 23 تشرين أول/أكتوبر عام 2019، أعلن سعيد التزامه الدفاع عن القضية الفلسطينية. وجددت تونس في أكثر من مرة تأكيد ثوابت السياسة الخارجية التونسية بخصوص القضية الفلسطينية.

وبعد بدأ التحضير لما سُمي بـ"صفقة القرن" أعلن الرئيس التونسي رفضه لهذه الصفقة، وقال إنها "غير مقبولة وفلسطين ليست ضيعة حتى تكون موضوعاً لصفقة".

وبعد انتشار فيروس كورونا، أعلن الرئيس التونسي إن بلاده جاهزة أن تقتسم مع الشعب الفلسطيني ما تملكه في سياق مواجهة فيروس كورونا، فيما قابل رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، مبادرة سعيّد بالشكر.