ترامب يخطر الكونغرس رسمياً بالانسحاب من "الصحة العالمية"

كبير "الديموقراطيين" في لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس يؤكد أن الرئيس الأميركي انسحب من منظمة الصحة في خضم جائحة كورونا، ويحذر أن هذا القرار الأمر يترك "الأميركيين مرضى وأميركا وحيدة".

  • بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا في الولايات المتحدة 3.01 مليون مصاب
    بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا في الولايات المتحدة 3.01 مليون مصاب

انسحبت الولايات المتحدة رسمياً من منظمة الصحة العالمية، منفّذة تهديدها للهيئة الأممية على خلفية إدارتها لأزمة فيروس كورونا.

وجاء في تغريدة للسيناتور، روبرت ميننديز، كبير "الديموقراطيين" في لجنة العلاقات الخارجية أن "الكونغرس تلقى إشعاراً بأن رئيس الولايات المتحدة سحب البلاد رسمياً من منظمة الصحة العالمية في خضم جائحة".

وتابع السيناتور في تغريدته: "هذا لن يحمي حياة أو مصالح الأميركيين، إنه –القرار- يترك الأميركيين مرضى وأميركا وحيدة".

ونص قرار الكونغرس عند الانضمام إلى المنظمة في عام 1948، بأنه يمكن للولايات المتحدة الخروج منها بعد الإخطار، بشرط أن يتم الوفاء بالالتزامات المالية الأميركية بالكامل للسنة المالية الحالية للمنظمة.

وكان ترامب أعلن في نهاية أيار/مايو الماضي أنه اتخذ القرار رسمياً بإنهاء العلاقة بمنظمة الصحة العالمية"، معللاً ذلك بأنه بسبب "تعاطي المنظمة مع جائحة كورونا".

حيث يصف الرئيس الأميركي منظمةَ الصحة العالمية بأنها "دمية في يد الصين"، متهماً إياها أنها "اعتمدت في تقاريرها على الصين، ما أدى إلى ازدياد الوفيات بالفيروس 20 ضعفاً". الأمر الذي عرضه لانتقادات أميركية واسعة، اعتبرت أن ترامب يحاول التغطية على فشله في إدارة أزمة فيروس كورونا.

وفي منتصف أيار/مايو الماضي، هدد ترامب أنه "إذا لم تجر منظمة الصحة العالمية إصلاحات حاسمة خلال 30 يوماً سنضطر إلى تجميد تموليها بشكل دائم وإعادة النظر في عضوية الولايات المتحدة فيها"، لافتاً إلى أن المنظمة "فشلت في دعوة الصين علناً للسماح بإجراء تحقيق مستقل في أصل فيروس كورونا".

كما أوضح ترامب أن المنظمة أصدرت في مناسبات عديدة "بيانات مضللة" حول فيروس كورونا، وتجاهلت تقارير تفشي الفيروس في مدينة ووهان الصينية في كانون الثاني/ديسمبر الماضي.

وشدد الرئيس الأميركي على أن واشنطن ستوجه أموال البلاد التي كانت تقدم لمنظمة الصحة العالمية إلى منظمات أخرى تواجه الأوبئة والأمراض".

وأكد ترامب قائلاً:" سأقوم بأصدار توجيهات لحماية جامعاتنا ومختبراتنا ومنع دخول أشخاص من الصين ممن يهددون مصالحنا". 

وبلغ عدد المصابين بفيروس كورونا في الولايات المتحدة 3.01 مليون مصاب، في حين تجاوزت الوفيات 133 ألف وفية جراء الفيروس.