بومبيو يدعو مجلس الأمن إلى تمديد حظر الأسلحة المفروض على إيران

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يقول إنه "لا بد لمجلس الأمن أن يمدد حظر الأسلحة على إيران لمنع مزيد من الصراعات في المنطقة".

  • بومبيو: لا بد لمجلس الأمن أن يمدد حظر الأسلحة على إيران
    بومبيو: لا بد لمجلس الأمن أن يمدد حظر الأسلحة على إيران

حث وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اليوم الأربعاء، مجلس الأمن الدولي على تمديد حظر الأسلحة المفروض على إيران.

وقال بومبيو إن "الولايات المتحدة والقوات المتحالفة معها ضبطت الشهر الماضي سفينة تحمل أسلحة إلى المتمردين الحوثيين في اليمن".

وزير الخارجية الأميركي اعتبر خلال مؤتمر صحافي أنه "لا بد لمجلس الأمن أن يمدد حظر الأسلحة على إيران لمنع مزيد من الصراعات في المنطقة... لا يسع أي شخص جاد الاعتقاد بأن إيران ستستخدم الأسلحة التي تحصل عليها لأغراض سلمية".

وكان المبعوث الأميركي الخاص بإيران، برايان هوك، قال إن "روسيا والصين ستواجهان العزلة في الأمم المتحدة إذا واصلتا المضي قدماً في عرقلة مسعى الولايات المتحدة لتمديد حظر السلاح المفروض على إيران".

وذكر هوك "نرى فجوة متسعة بين روسيا والصين والمجتمع الدولي"، مضيفاً أن "روسيا والصين عزلتا في الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأسبوع الماضي، وسيتم عزلهما في مجلس الأمن إذا واصلتا السير في طريق الواقع المرير هذا".

وفي وقت سابق، أكد مندوب الصين في مجلس الأمن على حق إيران في "امتلاك برنامج دفاعي صاروخي".

وفي جلسة دعت لها الولايات المتحدة لمناقشة مشروع قرار "لتمديد حظر بيع الأسلحة التقليدية لإيران"، وصف المندوب الصيني الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي والعقوبات المنفردة بأنها "المشكلة الفعلية التي يواجهها العالم"، طالباً من الولايات المتحدة "العودة عن قراراتها وأفعالها بهذا الخصوص".

بدوره، قال مندوب روسيا في مجلس الأمن، إن الولايات المتحدة تنتهج سياسة أحادية هدفها الضغط على الشعب الإيراني، معتبراً أن "سياسة الضغوط القصوى الأميركية على إيران غير مقبولة".

وأضاف أن "مشروع القرار الأميركي بشأن تمديد حظر الأسلحة المفروض على إيران الذي ينتهي في الخريف، هو خيالي وليس لديه فرصة للتحقق ولن يمر".