أميركا والمكسيك توقعان اتفاقية التجارة الحرة في أميركا الشمالية

الرئيسان الأميركي دونالد ترامب ونظيره المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور يوقعان اتفاقية التجارة الحرة في أميركا الشمالية وترامب يقول إنها "ضمانة لتحقيق الازدهار لقارتنا". 

  • ترامب وأوبرادور بعد توقيعهما  اتفاقية التجارة الحرة في أميركا الشمالية اليوم في البيت الأبيض (أ.ف.ب)
    ترامب وأوبرادور بعد توقيعهما اتفاقية التجارة الحرة في أميركا الشمالية اليوم في البيت الأبيض (أ.ف.ب)

وقع الرئيسان الأميركي دونالد ترامب ونظيره المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور في البيت الأبيض الإعلان المشترك المتعلق باتفاقية التجارة الحرة في أميركا الشمالية.

ترامب وخلال مؤتمر صحافي مع نظيره المكسيكي قال إن "اتفاقية التجارة الحرة الجديدة هي ضمانة لتحقيق الازدهار لقارتنا". 

وأضاف "لقد كان شرفاً لي أن أساعد المكسيك على شراء 600 جهاز تنفس طبي"، لافتاً إلى أن بلاده "الأقل في نسبة الوفيات بفيروس كورونا، ونحن بصدد إعادة افتتاح المدارس في الخريف". 

من جهته، قال الرئيس المكسيكي إن "الاتفاق التجاري الجديد يسعى لتطوير الوظائف لسلسة الإنتاج حتى نستعيد الحضور الاقتصادي الذي خسرته أميركا الشمالية في العقود الخمسة الأخيرة"، معتبراً أن بلاده عرفت كيف تعزز حسن الجوار للدولتين بطريقة طبيعية "بتنظيم الهجرة". وقال في السياق إن "البعض اعتقد أن اختلافاتنا الأيدلوجية ستقودنا إلى التصادم". 

أوبرادور رأى أنه هذه الاتفاقية التجارية "تدل على تكامل الدول الثلاث :كندا وأميركا والمكسيك". ولفت إلى أنه "قررت المجيء لأن هذا الاتفاق مهم جداً، وأتوجه للرئيس ترامب بالشكر لمساعدة الولايات المتحدة الطبية لمواجهة فيروس كورونا". 

يذكر أنّ جامعة "جونز هوبكنز" أعلنت اليوم أن الولايات المتحدة تخطت عتبة 3 ملايين إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، وذلك بعد أقل من شهر من تخطي حصيلة الإصابات على أراضيها عتبة المليونين.