ألمانيا: وزيرا المالية والخارجية يرفضان حضور قمة مصغرة لمجموعة السبع

مجلة "دير شبيجل" تقول إن وزيري المالية والخارجية الألمانيين رفضا دعوة للمشاركة في اجتماع وزاري لمجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى في واشنطن.

  • وزيرا المالية والخارجية الألمانيان يرفضان دعوة مجموعة الدول الصناعية السبع
    ميركل كانت رفضت اقتراح ترامب التوجه شخصياً لحضور قمة السبع 

ذكرت مجلة "دير شبيغل" الألمانية، اليوم الخميس، أن وزيري المالية والخارجية الألمانيين رفضا دعوة للمشاركة في اجتماع وزاري لمجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى في واشنطن.

وأضافت المجلة أن ألمانيا أبلغت الحكومة الأميركية أنها سترسل وزراء دولة بدلاً من وزيري المالية أولاف شولتز والخارجية هايكو ماس للقمة المصغرة التي ستعقد في 29 تموز/يوليو.

وأشارت المجلة إلى أن دولاً أخرى في مجموعة السبع اتخذت قرارات مماثلة.

وفي وقت سابق، صرّح الناطق باسم المستشارة الألمانية، أن أنجيلا ميركل رفضت اقتراح الرئيس الأميركي دونالد ترامب التوجه شخصياً إلى واشنطن لحضور قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى، بسبب وباء كوفيد-19.

وقال شتيفن سايفرت لموقع "بوليتيكو" الالكتروني الأميركي "نظراً للوضع العام للوباء، لا يمكن القبول بمشاركتها شخصياً وبرحلة إلى واشنطن"، مضيفاً أن "المستشارة الفدرالية تشكر الرئيس على دعوته إلى قمة مجموعة السبع".

يذكر أن ترامب أعلن في أيار/مايو، أنه سيرجئ عقد قمة دول الـ7 حتى أيلول/سبتمبر، أو إلى موعد أبعد من ذلك، وسيوسع دائرة المدعوين إليها لتشمل أستراليا وروسيا وكوريا الجنوبية والهند.

حينها أوضح ترامب لصحافيين على متن طائرة الرئاسة "أشعر أن مجموعة السبع لا تمثّل بشكل صحيح ما يحدث في العالم، إنها مجموعة دول عفا عليها الزمن".

وأضاف أنه يرغب بدعوة روسيا وكوريا الجنوبية وأستراليا والهند إلى حضور قمة موسعة الخريف المقبل، مشيراً إلى أن هذا يمكن أن يحدث في أيلول/سبتمبر، قبل انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة أو بعدها، قائلاً "قد أقوم بذلك بعد الانتخابات".